fbpx
Loading

تركيا تتوعد الإمارات: سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين

بواسطة: | 2020-07-30T12:00:48+02:00 الخميس - 30 يوليو 2020 - 12:00 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

توعد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، دولة الإمارات قائلاً إنه يجب عليها ألا تنشر الفتنة والفساد، كما دعا مصر إلى الابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا بل تؤجج الحرب فيها.

وذلك في تصريحات للوزير التركي مع موقع “الجزيرة” الإخباري، قال فيها: إن الإمارات أصبحت  دولة “وظيفية” تخدم غيرها سياسياً أو عسكرياً ويتم استخدامها عن بُعد.

وأشار “أكار” إلى أن أبوظبي ارتكبت أعمالاً ضارة في ليبيا وسوريا، مؤكداً إن أنقرة ستحاسبها في المكان والزمان المناسبين.

وأوضح وزير الدفاع التركي، في وقت سابق، أن بلاده تقدم دعماً لقوات الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة، مثل التدريب، والتعاون، والاستشارات، والدعم في المجال العسكري.

وأضاف أن ميليشيات حفتر كانت على وشك السيطرة على العاصمة طرابلس، إلا أن الدعم التركي للحكومة أسفر عن تغيير موازين القوى في البلاد.

ولفت “أكار” إلى أن هدوءاً جزئياً يسود ليبيا في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن بلاده تبذل جهدها لجعل وقف إطلاق النار مستمراً، وبالتالي تأمين الاستقرار في ليبيا.

وأكد أن بلاده تتعامل مع ليبيا من منطلق أن “ليبيا لليبيين”، لافتاً إلى أن “جميعنا نسعى من أجل ليبيا يسود فيها وقف إطلاق النار، والاستقرار الأمني، والسياسي، ووحدة الأراضي”.

يُشار إلى أن ميليشيات حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، شنت عدواناً على طرابلس في 4 أبريل/نيسان 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، وسط دعوات واسعة حالياً للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

كما حقق مؤخراً الجيش الليبي انتصارات على تلك الميليشيات، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة، ومدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

اقرأ أيضًا: بعد تهديدات مصر والإمارات .. تركيا تتهم داعمي حفتر بتقويض السلام في ليبيا


اترك تعليق