fbpx
Loading

تطبيع السعودية لا يتوقف: إسرائيل “ناس حلوين” وليسوا أعداء، إيران هي العدو!!

بواسطة: | 2020-07-09T12:49:44+02:00 الخميس - 9 يوليو 2020 - 12:49 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في لمحة تطبيعية جديدة من بعض الكتاب والنشطاء السعوديين، قامت ناشطة وكاتبة سعودية بارزة بمدح إسرائيل علنًا دون أدنى خجل، وذلك خلال مقابلة أجرتها مع قناة “كان” العبرية الرسمية.

جاء ذلك وفق مقطع فيديو للناشطة السعودية، “سعاد الشمري”، بحسب ما تناقله إعلاميون إسرائيليون وناشطون عبر مواقع التواصل.

 

قالت الناشطة السعودية خلال مقطع الفيديو وثق المداخلة، إن “إسرائيل ليست عدوا، لكن إيران هي العدو”، معربة عن تمنيها بتدشين تعاون اقتصادي وثقافي وتجاري “اليوم قبل غد”، بين السعودية و(إسرائيل).

وفي إشارة من “الشمري” إلى التفجيرات التي طالت إيران، خلال الأيام الماضية، وصفت الإسرائيليين بـ”الناس الحلوين”، قائلة: “إذا كان خلف التفجيرات ناس حلوين مثلكم، فـ(جو أهيد)، ما توقفوها”.

“الشمري” المعروف عنها حماسها للتطبيع وترويجها لشرب الخمور والمخدرات وتأييدها المطلق لولي  العهد “محمد بن سلمان”، لم تكن هذه هي المداخلة الأولى لها مع الإعلام الرسمي الإسرائيلي، حيث ظهرت، قبل عام، في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية، قالت فيها إن “زيارة إسرائيل من أحلام السعوديين والخليجيين”.

كما عبرت الكاتبة السعودية خلال المقابلة أيضا، عن سعادتها بالسماح لنساء المملكة بالسفر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر، وشبهته بـ”تحرير العبيد في الولايات المتحدة الأمريكية”، ووصفت ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” بأنه “رسول منقذ”.

وأثنت “سعاد الشمري” على ولي العهد السعودي واصفة إياه بـ”القائد الإصلاحي”، وتحدثت عن “حلم الكثير من السعوديين والخليجيين بزيارة إسرائيل” حسب تعبيرها.

وتنامت في الفترة الأخيرة الخطوات التطبيعية على المستوى الرسمي وشبه الرسمي بين الرياض وتل أبيب، وهو ما ظهر في الزيارات السرية المتبادلة بين مقربين من السلطات في البلدين، وفي الأعمال الفنية التي تبثها فضائيات سعودية شبه رسمية تدعو للتطبيع المباشر مع (إسرائيل).

اقرأ ايضًا: صحافة بنكهة الخيانة.. إيلاف السعودية تفتح أبوابها لوزير إسرائيلي لبث سموم التطبيع


اترك تعليق