fbpx
Loading

هزيمة لمحور الشر .. البرلمان التونسي يجدد الثقة في راشد الغنوشي

بواسطة: | 2020-07-30T16:13:35+02:00 الخميس - 30 يوليو 2020 - 4:13 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

جدد البرلمان التونسي، الخميس، الثقة في رئيسه راشد الغنوشي، حيث لم يتمكن معارضوه من حشد عدد الأصوات اللازمة لتمرير سحب الثقة منه.

وكانت الجلسة تحت رئاسة النائب الثاني طارق الفتيتي، الذي أكد أن النتيجة تعبر عن الحالة الديمقراطية في البلاد.

وقد أشار الفتيتي إلى أن عدد الأصوات المصرح بها خلال التصويت كانت 133 صوتا فقط، وأن الملغاة كانت 18 صوتا، والبيضاء 2، والموافقين 97، والرافضين 16.

وشهد المجلس احتفالات من برلمانيين، أنشدوا: “إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر”.

https://arabi21.com/story/1289481/%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D9%88%D8%B4%D9%8A-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A7-%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-#category_1

فيما انسحب معارضو الغنوشي من البرلمان بعد إعلان نتيجة التصويت الرسمية، وكان من بينهم عبير موسي رئيسة حزب الدستوري الحر، التي رغم أنها لم تشارك في اللائحة إلا أنها صوتت لصالحها، ضد الغنوشي.

وكان مكتب البرلمان قد قرر، قبل أسبوع، تنظيم جلسة عامة للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي، زعيم حركة النهضة (54 مقعدا من إجمالي 217)، بناء على لائحة مقدمة من كتل نيابية.

في الوقت الذي سعت فيه 4 كتل نيابية هي “الديمقراطية” و”تحيا تونس” و”الكتلة الوطنية” و”الإصلاح” إلى سحب الثقة من الغنوشي، إثر اتهامه من دون سند أو دليل، بـ”سوء إدارة المجلس ومحاولة توسيع صلاحياته”.

 وتركزت الخلافات بين النواب على آلية الاقتراع السري حول طلب سحب الثقة من رئيس البرلمان.

وحذر رئيس كتلة النهضة في المجلس نور الدين البحيري، من وقوع تزوير في عملية التصويت، مطالبا بالشفافية.

فيما اقترحت لجنة الإشراف على التصويت (مشكلة مع عدة نواب) إلغاء الخلوة (مكان مغلق للتصويت) وإضافة ساعة إلى وقت الجلسة.

ولاحقا رفعت اللجنة الجلسة مدة 10 دقائق بعد خلافات على الاقتراع السري ومدته الزمنية.

اقرأ أيضًا:  مباشر | البرلمان التونسي ينعقد .. للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي


اترك تعليق