fbpx
Loading

وزيرة إماراتية تجهل تاريخ “آيا صوفيا”  .. ونشطاء يسخرون منها

بواسطة: | 2020-07-11T22:55:53+02:00 السبت - 11 يوليو 2020 - 10:55 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في تعليق ينم عن جهل عجيب، من شخصية المفترض أنها تمثل الثقافة الإماراتية، أثارت وزير الثقافة الإماراتية، نورة الكعبي، جدلا واسعًا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد انتقادها قرار تركيا بإعادة فتح “آيا صوفيا” كمسجد من جديد، بعد أن تم تحويله إلى متحف قبل 86 عاما.

غير أن جهل “الكعبي” لم يعسفها، حيص اقترفت خطأ تاريخيا كبيرا في تغريدتها، وهو ما أثار السخرية منها، وذلك بعد أن اعتبرت أن عمر “آيا صوفيا”، الذي كان كاتدرائية قبل الفتح العثماني لإسطنبول عام 1453، يبلغ “آلاف السنين”.

وقد أشار العديد من النشطاء في ردودهم إلى أن عمر المسيحية كلها بالكاد تجاوز الألفي عام، في سخرية من الوزيرة الإماراتية التي تجهل التاريخ والثقافة التي من المفترض أن تمثلها، حسب وصفهم.

وكانت وزيرة الثقافة الإماراتية، قد غردت: “آيا صوفيا معلم تاريخي عمره آلاف السنين.. تغيير واقعه عبر إدخال تعديلات تمس جوهره الإنساني، يضر بالقيمة الثقافية لهذا الرمز الإنساني الذي كان دوما أيقونة للحوار والتفاعل بين الحضارات والثقافات”.

وتابعت في تغريدة لاحقة: “التراث الثقافي قيمة عالمية إنسانية وإرث بشري لجميع الشعوب والثقافات والحضارات.. مسؤوليتنا صونه و ضمان الحفاظ عليه للأجيال القادمة.. ليبقى شاهدا على تعايش الشعوب والأديان وتسامحها”.

وأثار تعليق “الكعبي” سخرية واستياء واسعين، لا سيما إزاء موقف الإمارات من القضية الفلسطينية واحتلال إسرائيل لمقدسات المسلمين، فيما انتقد البعض أيضا قرار “آيا صوفيا” كونه يحمل أبعادا سياسية.

اقرأ أيضًا:  بعد إلغاء قرارها كمتحف .. القره داغي: تحويل “آيا صوفيا” لمسجد أخرج أحقاد مرضى القلوب


اترك تعليق