fbpx
Loading

فبركة أم سذاجة؟ .. قناة سعودية تعرض فيديو من لعبة إلكترونية على أنه قصف الوطية!

بواسطة: | 2020-07-07T13:20:25+02:00 الثلاثاء - 7 يوليو 2020 - 1:20 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

سقطت قناة العربية السعودية في فخ الفبركة مجددا، بعدما عرضت مقطعا من لعبة ARMA 3الإلكترونية على أنه توثيق لقصف قاعدة الوطية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأثار الفيديو سخرية واسعة عبر مواقع التواصل، واتهمها مغردون بتعمد الفبركة بينما ذهب آخرون إلى غياب المهنية والاحترافية ما جعل القناة تعرضه دون تثبت.

وأفردت القناة السعودية جزءا كبيرا من تغطيتها للحديث عن قصف قاعدة الوطية، ونشرت عشرات التغريدات عبر حساباتها على مواقع التواصل، نقلت فيها ما قالت إنه تفاصيل الضربة التي تعرضت لها القاعدة الجوية، وزعمت أنه تم تدمير منظومة دفاع جوي تركي داخلها.

ورد مرصد تفنيد الأكاذيب التركي، على مزاعم “العربية” وقال إنها تتعمد تضليل متابعيها بإخراج الخبر عن سياقه الأصلي لأهداف لم تعد خافية على أحد.

وعلى موقعها الرسمي، نشرت القناة تقريرا جاء بعنوان: “أنقرة تقر بتدمير منظومة دفاع تركية في غارات الوطية”، ونقلت عن “مصدر عسكري” ليبي تأكيده “أن غارات جوية استهدفت قاعدة الوطية في ليبيا، في ساعة متأخرة من ليل السبت، ودمرت منظومة دفاع جوي تركية وعادت سالمة إلى قواعدها”.

وأوضح المرصد أن تركيا لم تقرّ بتدمير إحدى منظوماتها للدفاع الجوي في الوطية، وأن وسائل الإعلام التركية الرسمية لم تنقل خبرا كهذا عن مصدر رسمي تركي، بل نقلت خبر قصف القاعدة عن مصدر في الجيش الليبي.

اقرأ أيضًا: أن تكذب أكثر .. شاب سوري يحرج “العربية” وينفي مزاعم مقتله في ليبيا


اترك تعليق