fbpx
Loading

إرضاء للإمارات .. رسالة “مهينة” من بن سلمان للرئيس اليمني

بواسطة: | 2020-07-28T00:23:20+02:00 الثلاثاء - 28 يوليو 2020 - 12:23 ص|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أغضب الرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي”، قادة الإمارات بعد طلبه مقابلة الملك سلمان، وذلك “لوضع حد للنفوذ الإماراتي في بلاده”.

وهو الأمر الذي كشف عنه موقع يمني، الإثنين، والذي قال: إن ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”، قام بإرسال رسالة وصفها بـ”المهينة”، إلى الرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي”، بسبب موقف الأخير من النفوذ الإماراتي في بلاده.

جاء ذلك حسب ما نشره موقع “اليمن نت” المحلي، عن أن “بن سلمان غضب بسبب طلب هادي مقابلة الملك سلمان، بسبب الدور السعودي تجاه المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات”.

وأشار الموقع حسب ما نقله عن مصادر خاصة، لم يكشف عن هويتها، إلى أن “هادي طلب مقابلة الملك سلمان، لوضع حد للنفوذ الإماراتي في بلاده”.

وأضاف “اليمن نت” أن طلب الرئيس اليمني أغضب “بن سلمان”، ما دفعه للرد عليه بشكل ساخط ومهين، بالقول: “لا تتجاوز مكانتك كمقيم”، وفق تعبير المصادر.

وأردف الموقع أن “بن سلمان” طلب من “هادي” في رسالة وجهها إليه مطلع الشهر الجاري، أن لا ينسى الدعم الذي تقدمه السعودية من أجل شرعيته، ونصحه بعدم تجاوزه مرة أخرى.

وأشارت المصادر إلى أن الرسالة التي بعثها “بن سلمان” للرئيس “هادي”، تمت عبر السفير السعودي “محمد آل جابر”.

وجاء في نصها: “الملك سلمان لديه ما هو أهم من شكاوى هادي. وعلى هادي وحكومته التعاطي مع الإمارات بأنها شريك أساسي في هذه الحرب، وعدم التشهير بتدخلاتها الشرعية في اليمن”.

وأبدت كذلك الرسالة غضبها من قيام مسؤولين يمنيين بانتقاد الدور السعودي، واتهامه بالتواطؤ مع الإمارات في سقطرى، حيث سيطرت أدوات الإمارات في يونيو/حزيران الماضي عليها.

وقال موقع “اليمن نت”، إن مصدرا في رئاسة الجمهورية أكد بالفعل وجود هذه الرسالة، وأن “بن سلمان” استلمها خلال لقاء غير معلن مع “آل جابر” مطلع يوليو/تموز الجاري.

وأضاف المصدر أن “آل جابر طلب من الرئيس اليمني الجلوس مع ولي العهد السعودي، وإبداء مرونة بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، والتنازل عن حقائب وزارية للمجلس الانتقالي الجنوبي، للحصول على مباركة بن سلمان”.


اترك تعليق