fbpx
Loading

الإمارات تطبع مع إسرائيل وتدعم الأسد لكنها تواصل حصار قطر دون هوادة!

بواسطة: | 2020-08-31T22:06:11+02:00 الإثنين - 31 أغسطس 2020 - 10:06 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بدأت محكمة العدل الدولية اليوم جلسات الاستماع الشفوية حول الاعتراضات الأولية التي قدمتها الإمارات ضد قطر.

وقالت حصة عبد الله العتيبة سفيرة الإمارات لدى هولندا “إن الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات عند قطع العلاقات مع قطر لا تدخل في نطاق تطبيق اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري”.

وأكدت أنه في ما يخص حالة الإمارات العربية المتحدة فإن الادعاءات ضدها لا يمكن أن تتناسب مع تعريف ما يشكل تمييزا عنصريا بموجب الاتفاقية”.

وأفادت بأن قضية قطع العلاقات مع قطر تنبع من استمرار دعم الدوحة للإرهاب والتطرف، مضيفة أن دولة الإمارات عدلت في عام 2017 بعض الامتيازات لمن يحملون الجنسية القطرية وبالتحديد إمكانية سفر المواطنين القطريين دون قيود ودون تأشيرة إلى الإمارات.

يأتي هذا بعد أيام من اتفاق التطبيع الإماراتي مع إسرائيل الذي قضى بعودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع الاحتلال الإسرائيلي، ويشمل فتح سفارات وتسيير رحلات جوية مباشرة وتعاون اقتصادي وأمني.

كما قررت الإمارات اليوم دعم نظام الأسد بمساعدات طبية سخية ضد فيروس كورونا وفق ما أفاد الهلال الأحمر السوري.

ونشر الهلال السوري على صفحته الرسمية على فيسبوك، فيديو يوثق عملية تسلم المساعدات المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي. ووجه له الشكر ”على دعمه في الحد من انتشار مرض كورونا“.

وهذه المساعدات الإماراتية هي الأولى منذ الاتصال الهاتفي الذي أجراه ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان ببشار الأسد في آذار /مارس الماضي.


اترك تعليق