fbpx
Loading

دبلوماسي كندي يفضح صحيفة سعودية بعد نشرها أكاذيب عن انفجار بيروت

بواسطة: | 2020-08-05T16:05:53+02:00 الأربعاء - 5 أغسطس 2020 - 4:05 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

سجلت صحيفة “إندبندنت عربية” المملوكة للسعودية، سقطة مهنية جديدة بعد نشرها أخبارا مضللة حول انفجار مرفأ بيروت.

من جانبه استنكر سفير كندا في العراق بشدة نشر الصحيفة أخباراً تتعلق ببلاده وإقحامها في أزمة خارجية، وتنسب على لسانها معلومات خطيرة.

ونشرت الصحيفة تغريدة قالت فيها إن السفارة الكندية في بيروت نشرت توجيهات إلى موظفيها تقول “إن الانفجار ناتج عن قنبلة ملقاة تحتوي على اليورانيوم المستنفد (الذي سبب اللون الأحمر).

لكن سرعان ما خرج كذّب السفير الكندي في العراق أولريك شانون فحوى التغريدة على صفحته الرسمية الموثقة في موقع تويتر. ونشر تغريدة كتب فيها: “غير صحيح إطلاقاً، من فضلكم احذفوا هذه التغريدة المضللة”.

وأضاف أن “التقارير المتداولة عبر الإنترنت بأن سفارة كندا حذرت مواطنيها أو موظفيها من أن انفجار بيروت احتوى على اليورانيوم المستنفد، غير صحيحة”.

وحذف الموقع التغريدة من صفحته على موقع تويتر بعد هذه الفضيحة.

ولاحقاً اعتذرت “إندبندنت عربية” عن الإشاعة التي نشرتها، لكنها استطردت أنها ستنشر أي جديد. وقالت في تغريدة: “تعتذر إندبندنت عربية للقراء عن نشر معلومة غير دقيقة حول رسالة من السفارة الكندية لموظفيها في لبنان، وسننشر لاحقاً أي تفاصيل مرتبطة”.


اترك تعليق