fbpx
Loading

محاولة جديدة لاغتيال الجبري وكندا ترد بتشديد الحراسة عليه

بواسطة: | 2020-08-09T11:06:18+02:00 الأحد - 9 أغسطس 2020 - 11:06 ص|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت صحيفة كندية تفاصيل مثيرة عن محاولة جديدة لمحمد بن سلمان لاغتيال ضابط الاستخبارات السابق “سعد الجبري”، وهو الأمر الذي ردت عليه كندا بتشديد الحراسة المسلحة عليه.

ونقلت صحيفة “جلوب آند ميل” عن مصدر مطلع أن المحاولة الجديدة حاول تنفيذها عملاء تابعين بشكل مباشر لولي العهد السعودي، لكنها لم تحدد توقيتها.

وقالت “جلوب آند ميل” إن “بن سلمان” ومستشاريه بحثوا، في مايو/أيار الماضي، إرسال عملاء سعوديين برا من الولايات المتحدة إلى كندا لاغتيال الجبري، وهو ما كشفه “الجبري” في دعواه القضائية التي رفعها على “بن سلمان”، أمام القضاء الأمريكي، مؤخرا.

وتحدثت وسائل إعلام كندية مختلفة عن محاولة الاغتيال الجديدة التي اكتشفتها السلطات الكندية، بفضل جهود استخباراتية غربية وأمريكية، مما دفعها لتشديد الحراسة عليه، وهو ما يتطابق مع ما كشفه “خالد”، نجل “سعد الجبري”، متحدثا عن تهديد جديد لحياة والده، حدث قبل أسبوعين.

وكان “الجبري” قد كشف عن تفاصيل المحاولة الأولى لاغتياله، خلال الدعوى القضائية التي أقامها ضد ولي العهد السعودي ومسؤولين آخرين، وتحدثت عنها وسائل إعلام كندية وأمريكية.

والجمعة، قال وزير الأمن العام الكندي “بيل بلير” إن بلاده مطلعة على قضية “الجبري” وتطوراتها، معتبرا أن ما حدث هو محاولة أجانب ترهيب مواطنين ومقيمين في كندا، مؤكدا أن هذا الأمر “غير مقبول بالمرة”.

و”الجبري” كان لسنوات واحدًا من كبار ضباط المخابرات السعودية ومستشارا لوزير الداخلية ولي العهد السابق الأمير “محمد بن نايف” الذي يعتقله “بن سلمان” حاليا، ويستعد لتوجيه اتهامات له بالفساد واختلاس 15 مليار دولار، بحسب ما كشفته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

كما كان “الجبري” لسنوات خبيرًا في الذكاء الاصطناعي، الذي لعب أدوارًا رئيسية في معركة المملكة ضد “القاعدة” وفي تنسيقها الأمني ​​مع الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا: نجل سعد الجبري: بن سلمان هدد والدي كثيرا .. وآخرها قبل أسبوعين


اترك تعليق