fbpx
Loading

مسؤول يمني: الإمارات ملطشة واتصالها بإيران يكشف دورها الخبيث في بلادنا

بواسطة: | 2020-08-03T16:06:01+02:00 الإثنين - 3 أغسطس 2020 - 4:06 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

اعتبر مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي، أن لقاء وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد مع نظيره الإيراني جواد ظريف، يكشف دور أبوظبي الخبيث في اليمن.

جاء ذلك في تغريدة للرحبي عبر حسابه الموثق في تويتر، تعليقًا على تغريدة للأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبد الله، المعروف بقربه من حكومة بلاده.

وكان عبدالله نقل تصريحا لظريف يؤكد إجراءه اليوم عبر الفيديو كونفرانس “حوارا عميقا ووديا وصريحا مع بن زايد”، في وقت تتحالف فيه الإمارات مع السعودية في حرب ضد الحوثيين المدعومين إيرانيا في اليمن.

وللعام السادس، يشهد اليمن قتالا مستمرا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية ومشاركة إماراتية، والحوثيين المدعومين إيرانيا، والمسيطرين على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

وخاطب الرحبي عبد الله قائلا: “على أساس أنكم ذهبتم لليمن لمحاربة إيران وأدواتها (يقصد جماعة الحوثي) الآن تجرون حوارا عميقا ووديا وصريحا”.

وأضاف الرحبي: “هذا يكشف النوايا الحقيقية لدور الإمارات في اليمن فلم تذهب لمحاربة إيران بل ذهبت تبحث عن المطارات والموانئ والجزر والسواحل والممرات المائية”، وتابع: “من يقول غير ذلك فهو يغالط الواقع”.

وتتهم الحكومة اليمنية، مؤخرا الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد انقلاب جماعة الحوثي، من خلال دعمها لخطوات المجلس الانتقالي الجنوبي يطالب بانفصال (جنوب اليمن عن شماله)، وهو ما تنفيه أبوظبي.

والعلاقات بين طهران وأبو ظبي تشهد توترا لاسيما منذ 2016، عقب تخفيض الأخيرة مستوى التمثيل الدبلوماسي في مطلع 2016 على خلفية اقتحام مقر السفارة السعودية في طهران ردا على تنفيذ الرياض حكم الإعدام الصادر بحق رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وتقول أبو ظبي عادة إن إيران تحتل 3 جزر تابعة لها هي (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى)، منذ 1971، وسط رفض إيراني مستمر في النقاش حولها.

اقرأ أيضًا: تقرير بريطاني: الإمارات تشتري ولاء فقراء اليمن للقتال مع ابن شقيق “صالح” بتعز


اترك تعليق