fbpx
Loading

يعاملوننا كالحيوانات .. أوضاع إنسانية مزرية للعمال المخالفين في السعودية تمهيدا لترحيلهم

بواسطة: | 2020-08-04T17:07:46+02:00 الثلاثاء - 4 أغسطس 2020 - 5:07 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

اشتكى عمال وافدون بالسعودية من تعرضهم لأوضاع مزرية داخل مراكز ترحيل الموقوفين، مؤكدين أن السلطات تعاملهم كالحيوانات ولا توفر لهم ماء نظيف للشرب أو دورات مياه آدمية.

وبحسب صحيفة الجارديان فإن السلطات السعودية تحتجز العمال المخالفين لشروط الإقامة، وتنقلهم إلى مجمع الشميسي على الطريق السريع بين جدة ومكة تمهيدا لترحيلهم بعد عدة أشهر.

وروى أحد العمال الموقوفين المآسي التي يتعرضون لها قائلا: “يعاملوننا كالحيوانات وننام على أسرّة بدون فراش ونشرب الماء من المرحاض، ومن لديه المال يشتري الماء الصحي، أما أنا فلا مال عندي ولهذا علي أن أشرب الماء الوسخ”.

وجلب انتشار فيروس “كورونا” مخاوف جديدة، حيث يشعر المحتجزون بالخوف من الإصابة بـ”كوفيد-19″ نظرا للازدحام وظروف الحياة غير النظيفة. 

ويتابع العامل قوله إن بعض الأشخاص في غرفته مرضى ولا أحد يعرف إن كان مرضهم بسبب فيروس “كورونا” أم لا، نظرا لعدم توفر العناية الصحية.

أما صديقه فيقول: “هناك أشخاص مرضى يتقيأون ويسعلون ولا أحد يعتني بهم” و”هناك إمكانية لإصابتهم بكوفيد-19″، لكن المستشفى مغلقة في المجمع. 

ويتابع موضحا أن المعتقلين لا يحصلون على الطعام الكافي: “يقدم لنا الخبز وقليل من الأرز، الأرز الجاف بدون بروتين. والطعام المقدم لنا رديء، فلا ليمون أو خضروات”.

بينما أكد الإثنان إن الشرطة السعودية طلبت منهما رشوة عندما اعتقلا ليتم الإفراج عنهما”.

ودعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في أبريل/نيسان دول الخليج لتقديم معتقلات بديلة للمرحّلين في أثناء فترة “كوفيد-19” نظرا للمخاطر العالية من انتشاره في الأماكن المزدحمة.


اترك تعليق