fbpx
Loading

عرسهم تحول إلى مأتم .. الغنوشي ينتقد مؤامرات الإمارات والسعودية دون أن يسميهما

بواسطة: | 2020-08-06T12:46:50+02:00 الخميس - 6 أغسطس 2020 - 12:46 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، إن هناك دولًا عربية تقلقها الحرية والديمقراطية اللتان يتمتع بهما التونسيون، في إشارة إلى السعودية والإمارات ومحاولاتهما المتكررة لإجهاض التجربة التونسية.

وفي كلمة للغنوشي بمقر حركة النهضة قال: “خلال يوم عرفة ( الخميس الماضي) رأينا عددا من القنوات التلفزيونية الخليجية تترك تغطية يوم عرفة (بمكة المكرمة) وتتجه الى تونس”.

وتابع لكن العرس الذي كانوا يعدّون له لم يتمّ ( في إشارة الى فشل لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب التي فشلت ) والتغطية ليست لنقل درس في الديمقراطية لشعوبهم، بل لنقل نوع من التشفي والفرح الأثيم لآلام الغير.

وأوضح الغنوشي أن “الذي يقلقهم (الإمارات والسعودية) هي الديمقراطية التي تعيشها تونس” مؤكدا أنه “لا يقلقهم شخص الغنوشي أو فلان الفلاني، بل الحرية”.

وشدّد على أن “كلّ دكتاتورية في العالم تخشى من أي صوت حرّ ولو في آخر الدنيا”، وتابع: “كثيرًا من الدول العربية تضايقها في تونس الحرية التي يتمتع بها التونسيون لذلك جاءوا(عن طريق قنواتهم) لا للاحتفال بالحرية في تونس، ولا ليبلغوا إلى شعوبهم كيف يمارس الشعب التونسي للحرية وكيف يختار مسؤوليه، بل ليشهدوا مشهد سقوط رئيس البرلمان”.

والخميس الماضي لم يصوت سوى 97 نائبا من كتل مختلفة على سحب الثقة من الغنوشي، في حين كان سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب يتطلب تأييد 109 نواب من أصل 217 نائبا في البرلمان.


اترك تعليق