fbpx
Loading

من جديد .. لقب “المنشار” يطارد بن سلمان بعد فضيحة محاولة اغتيال الجبري

بواسطة: | 2020-08-07T15:53:27+02:00 الجمعة - 7 أغسطس 2020 - 3:53 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

عاد لقب “السيد المنشار” من جديد لمطاردة ولي العهد السعودي، بعد كشف رجل الاستخبارات السعودي السابق “سعد الجبري” المقيم في كندا، محاولات “بن سلمان” لتصفيته بعد أسبوعين من اغتيال خاشقجي.

وغرد الكاتب والمحلل السياسي في صحيفة “واشنطن بوست”،  “جوش روجن” على حسابه بـ”تويتر”، قائلا: “أرسل الأمير المهرج السعودي محمد بن سلمان السيد منشار العظم، فرقة اغتيال إلى تورنتو في محاولة لقتل ضابط مخابرات سابق رفيع المستوى”.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الأمن العام الكندي “بيل بلير” إن بلاده مطلعة على قضية  “سعد الجبري”، ومحاولة أجانب ترهيب مواطنين ومقيمين في كندا.

وأضاف في بيان: “نحن على دراية بوقائع حاولت فيها عناصر أجنبية مراقبة أو تخويف أو تهديد كنديين أو أفراد يعيشون في كندا، هذا غير مقبول بالمرة”.

ووفقا لمستندات الدعوى القضائية التي رفعها “الجبري”، فإن “بن سلمان” أرسل فريقا إلى كندا لتنفيذ عملية قتل خارج القانون ضد “الجبري”، وهو مستشار ولي العهد السابق “محمد بن نايف”، وإن مسؤولين أمريكيين كبارا كانوا على علم بتفاصيل محاولة الاغتيال.

واتهم “الجبري”، خلال الدعوى، ولي “بن سلمان” بإرسال “فرقة النمر” إلى كندا لقتله، في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2018، على غرار ما حدث مع الكاتب المغدور “جمال خاشقجي”، وذلك بعد زرع برنامج تجسس على هاتفه لملاحقته.


اترك تعليق