fbpx
Loading

التطبيع يلطخ وجه السودان .. هذه هي أول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب والخرطوم

بواسطة: | 2020-08-25T14:17:49+02:00 الثلاثاء - 25 أغسطس 2020 - 2:17 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

دنس وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، الأجواء السودانية بعد قيامه بأول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب والخرطوم.

وفي تغريدة على حسابه في “تويتر” من طائرته، قال “بومبيو”: “يسعدني أن أعلن أننا على متن أول رحلة رسمية، بدون توقف، من إسرائيل إلى السودان”.

ونقلت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية عن مسؤولين أمريكيين قولهم: “إنها الرحلة الجوية المباشرة الأولى بين تل أبيب والخرطوم”.

وسمح السودان في مارس/آذار الماضي للطائرات الإسرائيلية، بالتحليق في مجالها الجوي، ولكن لم يسمح لطائرات قادمة من (إسرائيل) بالهبوط على أرضها.

وسبق لرئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو” أن التقى رئيس المجلس السيادي السوداني “عبدالفتاح البرهان”، في فبراير/شباط الماضي، خلال زيارة إلى أوغندا.

والإثنين، التقى “بومبيو” مسؤولين إسرائيليين في إطار جولته التي ستشمل أيضا إضافة إلى السودان، كلا من البحرين والإمارات العربية المتحدة. 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “مورجان أورتاجوس” في تصريح مكتوب: “سيجتمع الوزير بومبيو في السودان برئيس الوزراء عبدالله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، لمناقشة الدعم الأمريكي المتواصل لحكومة انتقالية ذات قيادة مدنية والتعبير عن دعم تعزيز العلاقة بين السودان و(إسرائيل)”.

وتعد زيارة “بومبيو”، الثلاثاء، الأولى منذ 15 عاما لوزير خارجية أمريكي للسودان، وأيضا هي الأولى، لمسؤول أمريكي كبير منذ عزل الرئيس “عمر البشير” في أبريل/ نيسان 2019.

وبحسب مراقبين، تحمل الزيارة 3 ملفات بارزة، أولها ملف التطبيع مع (إسرائيل)، ودعم الحكومة الانتقالية بالسودان، وأيضا رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

ورغم ما أثارته زيارة “بومبيو” من جدل قبل وصوله، فإن الخرطوم تلتزم الصمت بشأن الزيارة، إلا من خبر نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية “سونا”.

اقرأ أيضًَا: بعد نفي وإثبات وإقالة.. هل فضحت تصريحات السودان مساعيه السرية نحو التطبيع؟


اترك تعليق