fbpx
Loading

المعاناة مستمرة .. لجين الهذلول تعيش في جحيم يومي داخل حبسها الانفرادي

بواسطة: | 2020-09-22T13:50:11+02:00 الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020 - 1:50 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في استمرار للانتهاكات السعودية بحق معتقلات الرأي، كشفت “لينا”، شقيقة الناشطة الحقوقية السعودية “لجين الهذلول”، أن شقيقتها تعيش في “جحيم يومي” قيد الحبس الانفرادي.

وفي تصريحات لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، أضافت “لينا” أن أختها تعاني من تدهور في صحتها بسبب إضرابها عن الطعام، مشيرة إلى أن والديها تمكنا أخيرا من زيارة “لجين”، يوم 31 أغسطس/آب الماضي، بعد أن انقطعت أخبارها لمدة شهرين.

وأوضحت أن “لجين”، قيد الحبس الانفرادي منذ نحو 8 أشهر “ولا تعرف متى ستحصل على محاكمة عادلة، ومتى ستغادر المكان. هي تعيش في جحيم يومي”.

وأوضحت، “لينا”، أن السلطات تحاول إجبار شقيقتها “على تناول الطعام، وأحضرت أطباء لهذا الغرض، وأُبلغت بأنها إذا لم تأكل، فسوف تؤخذ إلى المستشفى ليتم حقنها”.

ولاحظ أبواها خلال الزيارة أنها “نحفت للغاية” بسبب إضرابها عن الطعام، في محاولة ضغط على سلطات السجن للسماح لها بالاتصال بوالديها.

ومُنعت “لجين” من الاتصال بإخوتها الذين يعيشون في الخارج منذ مارس/آذار 2019.

وكانت منظمتا “العفو الدولية”، و”هيومن رايتس ووتش”، الحقوقيتان قد دعتا السلطات السعودية إلى السماح بدخول مراقبين مستقلين إلى المملكة، لإجراء تحقيق مستقل بعد تقارير أشارت إلى تعرضها للتعذيب.


اترك تعليق