fbpx
Loading

فساد جديد بالسعودية .. إعفاء مسؤولين كبار بوزارة الدفاع بعد رصد تعاملات مالية مشبوهة

بواسطة: | 2020-09-01T12:33:48+02:00 الثلاثاء - 1 سبتمبر 2020 - 12:33 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في واقعة فساد جديدة بالسعودية، أصدر الملك “سلمان بن عبدالعزيز” أمراً ملكياً بإحالة مسؤولين كبيرين والتحقيق معهما بعد شبهات فساد في وزارة الدفاع.

وشمل الأمر الملكي إعفاء كل من قائد القوات المشتركة للتقاعد وإعفاء نائب أمير منطقة الجوف، فضلا عن إحالة عدد من الضباط والموظفين المدنيين في وزارة الدفاع للتحقيق.

ونص الأمر الملكي، على إنهاء خدمة الفريق الركن “فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود”، قائد القوات المشتركة قائد التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، مع إحالته للتحقيق.

وجاء الأمر الملكي بناء على ما أحيل من ولي العهد وزير الدفاع الأمير “محمد بن سلمان”، إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، بشأن ما تم رصده من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع، وطلب التحقيق فيها، وما رفعته الهيئة عن وجود فساد مالي في الوزارة.

وكذلك أعفت الأوامر، الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود”، نائب أمير منطقة الجوف من منصبه، وأحالته للتحقيق.

وأشار الأمر الملكي، إلى أن هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، ستتولى استكمال إجراءات التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ورفع ما يتم التوصل إليه.

والأسبوع الماضي، أعفى أمر ملكي مدير عام حرس الحدود الفريق “عواد بن عيد البلوي” ومحافظي أملج، والوجه، ورئيس مركز السودة، عن مناصبهم، وإحالهم للتحقيق في قضايا فساد.

وبين الحين والآخر، تكشف السعودية عن قضايا فساد، وهو الأمر الذي زادت وتيرته في الآونة الأخيرة.

وتتصدر السعودية، دول الخليج من حيث عدد قضايا الفساد وحجم الأموال المنهوبة، خلال الـ5 سنوات الأخيرة، حسب تقرير لمؤسسة “كابيتال إيكونوميكس”.


اترك تعليق