fbpx
Loading

الإفراج عن شادي أبوزيد بعد حبسه عامين ونصف بتهمة الكوميديا!

بواسطة: | 2020-10-18T14:24:29+02:00 الأحد - 18 أكتوبر 2020 - 2:24 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أخلت السلطات المصرية، السبت، سبيل شادي أبوزيد مراسل برنامج “أبلة فاهيتا”، بعد نحو عامين ونصف من الاعتقال بتهمة “الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر شائعات”.

لكن تهم شادي الحقيقية تكمن في سخريته من نظام السيسي، حيث نشر فيديو بمناسبة عيد الشرطة في مصر، في 25 يناير/كانون الثاني في 2016، يظهره محتفلا مع رجال الأمن في ميدان التحرير بإعطائهم بالونات كانت في الحقيقة واقيات ذكرية.

ورغم الإفراج عنه، إلا أنه بات لزاما على “أبو زيد”، قضاء يومين داخل قسم الشرطة، كإجراء احترازي بديلا عن الحبس الاحتياطي الذي استنزفه، وفق قرار المحكمة.

واعتقل “أبو زيد”، منذ مايو/أيار 2018، على ذمة القضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، وكانت موجهة إليه فيها اتهامات بـ”الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها”.


اترك تعليق