fbpx
Loading

خشية الطرد .. وفد بحريني رسمي دخل الأقصى متخفيا كما اللصوص

بواسطة: | 2020-11-30T17:42:02+02:00 الإثنين - 30 نوفمبر 2020 - 5:42 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

في خطوة مذلة جديدة، فضحت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن وفداً بحرينياً برئاسة خالد بن خليفة آل خليفة زار يوم الجمعة الماضي المسجد الأقصى، سرا وبشكل متخفي دون أن يكشف عن هوية أعضائه،خشية أن تقوم الأوقاف الإسلامية بطرده.

وأشارت الإذاعة إلى أن خالد آل خليفة، الذي يعمل ممثلاً لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة،  ويرأس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، أبلغها أنه تقرّر عدم الكشف عن هوية أعضاء الوفد “لأنه في حال أخبرناهم من أين أتينا فلن يسمحوا لنا بالدخول”.

وتابع آل خليفة أن “المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، فهو ينتمي للعالم الإسلامي كله”، وأضاف: “ليس من المعقول أن يقولوا (الفلسطينيون) بأنه لا يمكننا الصلاة في القدس لأننا طبعنا العلاقات مع إسرائيل”.

وزعم “آل خليفة”، في حوار أجراه معه مراسل إذاعة الجيش الإسرائيلي “جاكي حوجي”، أن “90% من البحرينيين يؤيدون السلام مع إسرائيل”.

وامتدح “آل خليفة” ما سماه التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الإسرائيلي قائلا: “في الماضي اعتقدنا أن إسرائيل هي لليهود فقط، وعندما جئنا إلى هنا وجدنا العكس”.

ونشر “حوجي” نص الحوار في تغريدات له على “تويتر” اختتمها بصورة التقطت الخميس الماضي، للمسؤول البحريني مع الرئيس الإسرائيلي “رؤوفين ريفلين” في منزل الأخير.

https://twitter.com/JackyHugi/status/1332962374664531970


اترك تعليق