fbpx
Loading

صحيفة عبرية تحتفي بمساعدة السعودية لطائرة إسرائيلية.. هذا ما فعلته

بواسطة: | 2020-11-12T17:42:58+02:00 الخميس - 12 نوفمبر 2020 - 5:42 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

استمراراً لبوادر التطبيع المحتمل بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل، قامت هيئة “المراقبة الجوية السعودية” بمساعدة طائرة إسرائيلية اضطرت إلى تغيير مسارها بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت رحلة إسرائيلية من شركة “إسرائيل إير” متوجهة من تل أبيب إلى الهند، قد اضطرت إلى التحليق في المجال الجوي الخاص بمكة المكرمة وجدة، حيث اضطرت إلى تغيير مسارها بسبب سوء الأحوال الجوية مساء الثلاثاء الماضي، تحت إشراف ومساعدة من المراقبة الجوية السعودية.

يأتي هذا التوجيه بعد شهرين من موافقة الرياض على استخدام إسرائيل لمجالها الجوي، للتسهيل على المسافرين الإسرائيليين الوصول إلى الإمارات، بعد تطبيعها علاقاتها بصورة رسمية مع إسرائيل.

وقالت شركة الطيران رداً على أحد المراسلين، الذي تساءل عن المسار المختلف الذي سلكته الطائرة من مطار بن غوريون إلى الهند، إن المراقبة الجوية السعودية ساعدت الطائرة طوال الطريق.

المساعدات السعودية تم نشرها على حساب الطيارين التابع لشركة الطيران على تويتر، حيث نشر الحساب صورة للأجواء السعودية تم التقاطها من الرحلة بعد تغيير مسارها، وأشاد الحساب بالتوجيهات السعودية، التي وصفها بالرائعة”، وقال “كان من الرائع حقًا” من مراقبي الحركة الجوية السعوديين “مساعدتهم في إرشادنا”.

المملكة العربية السعودية ليست من بين الدول التي قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل في اتفاقات “أبراهام”، لكنها قررت فتح مجالها الجوي لجميع الرحلات الجوية الإسرائيلية المتجهة شرقاً من الدولة اليهودية تسهيلاً على المسافرين الإسرائيليين.

الخطوط الجوية الإسرائيلية لم يكن مرحب بها في الماضي في الحدود الجوية لمعظم دول الشرق الأوسط، بل كان يتم إجبارها على سلوك مسارات جوية تكلفها عدة ساعات إضافية عند سفرها إلى الشرق الأقصى لعدم السماح لها بالتحليق فوق دول الخليج العربي وإيران.

السماح باستخدام المجالين الجوي السعودي والبحريني يجعل الرحلات المباشرة بين تل أبيب والإمارات العربية المتحدة ساعدت كثيراً في تقليص مدة الرحلات الجوية من حوالي سبع ساعات إلى ثلاث ساعات ونصف فقط.

وبحسب الخبراء والمحللين وبعض المسؤولين رفيعي المستوى، كدونالد ترامب، فإنه من المتوقع أن تكون المملكة العربية السعودية من بين حوالي 10 دول أخرى تستعد لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

للاطلاع على النص الأصلي من المصدر اضغط هنا


اترك تعليق