fbpx
Loading

الوفاق تفضح نظام الأسد وتكشف كيف ينقل المرتزقة إلى ليبيا بدعم إماراتي

بواسطة: | 2020-12-18T16:26:35+02:00 الجمعة - 18 ديسمبر 2020 - 4:26 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

فضح المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، التابع لحكومة الوفاق، مؤامرات خبيثة لنظام الأسد تتمثل في نقل عناصر مرتزقة سوريين إلى ليبيا عبر قواعد إماراتية.

ونشر المركز سجل رحلات جوية تسييرها شركة طيران أجنحة الشام السورية التي تقوم بنقل المرتزقة التابعين للنظام السوري، لدعم قوات اللواء “خليفة حفتر”.

وتوضح السجلات حركة نقل المرتزقة من مطاري دمشق وقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية إلى مطار بنينا في بنغازين أو قاعدة الخادم الإماراتية جنوب مدينة المرج.

وقال “بركان الغضب” التابعة للجيش الليبي؛ إن الطائرات غالبا ما يتم إخفاء مسارها عن الرادار بمجرد دخولها الأجواء الليبية.

ورصد المركز الإعلامي 3 رحلات لطائرات شحن روسية هبطت في قاعدة القرضابية في سرت في 16 و9 ديسمبر/كانون الأول و 04 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما رصدت مؤخرا رحلات أخرى لطائرات تابعة للقوات الجوية الروسية.

والثلاثاء قال العميد “الهادي دراه”، الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت ـ الجفرة (تابعة للجيش الليبي)، إن طائرة من طراز “إيرباص ـ إيه 32″″، على متنها مرتزقة سوريون وقادمة من سوريا، هبطت في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، لدعم قوات الجنرال “خليفة حفتر”.

وأضاف “دراه”، في تصريحات لوكالة الأناضول، “لدينا معلومات مؤكدة بوجود مرتزقة داخل الطائرة، وهي تتبع شركة أجنحة الشام (سورية)، وجاءت من سوريا إلى مطار بنينا في بنغازي”.

ويسود ليبيا، منذ 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وقف لإطلاق النار تخرقه قوات حفتر من آن إلى آخر، رغم تحقيق الفرقاء تقدما على المستويين السياسي والعسكري نحو حل النزاع سلميا.


اترك تعليق