fbpx
Loading

كورونا في لبنان.. رئيس الوزراء يعلن الوصول لمرحلة الخطر الشديد وأزمة في الأسواق

بواسطة: | 2021-01-11T22:08:55+02:00 الإثنين - 11 يناير 2021 - 10:08 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني، “حسان دياب”، الإثنين، إن بلاده دخلت مرحلة الخطر الشديد جراء تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع اللجنة الوزارية المعنية بمتابعة فيروس كورونا، بالعاصمة بيروت، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

وقال “دياب”، “كل المؤشرات التي بين أيدينا حول تفشي وباء كورونا تشير بوضوح إلى أننا دخلنا مرحلة الخطر الشديد أو بالحد الأدنى، نحن على أبواب هذه المرحلة”.

ويشهد لبنان تصاعدا في منحنى إصابات كورونا، إذ سجل إجمالا حتى مساء الأحد، 219 ألفا و296 إصابة بالفيروس، بينها 1606 وفيات و142 ألفا و99 حالة تعاف.

وفرضت السلطات اللبنانية، منذ الخميس الماضي، حظر تجوال جزئي لمدة 3 أسابيع، بهدف مواجهة تزايد أعداد الإصابات بالوباء، في ظل تردي خدمات القطاع الصحي في البلاد.

أزمة المواد الغذائية

من ناحية أخرى، تهافت اللبنانيون اليوم بكثافة على المحال التجارية ومراكز التسوق بهدف شراء المواد الغذائية والحاجيات الأساسية اليومية وتخزينها في المنازل. 

يأتي ذلك بالتزامن مع الحديث عن إقفال عام وشامل وحظر تجول لن يستثني إلّا القطاع الصحي والأفران والمتاجر والمؤسسات الإعلامية.

وأظهرت مقاطع مصورة متداولة وجود طوابير أمام المحال التجارية وإقبالا كثيفا من المواطنين على تخزين السلع الغذائية والحاجيات الأساسية.

كما لوحظ أن عدداً كبيراً من المحال التجارية في مناطق بيروت وجبل لبنان، قد أقفل باكرا اليوم بسبب الشح الكبير في المواد الغذائية ونفاد السلع. 

وكانت اللجنة الوزارية المتابعة لملف كورونا في لبنان قرّرت في الرابع من يناير الجاري، إقفال البلاد بشكل تام من 7 يناير وحتى الأول من فبراير المقبل مع حظر تجول من الساعة السادسة مساء حتى الساعة الخامسة صباحاً. 

واستثنت في قرارها عدداً كبيراً من القطاعات، الأمر الذي يؤثر على مفعول القرار والغاية المتوخاة منه.

هذا الأمر دفع المعنيين إلى إعادة النظر بالقرارات وعقد اجتماع طارئ اليوم لفرض إجراءات أكثر تشدداً هي أقرب إلى إعلان حال طوارئ صحية، مع حظر تجول تام وشامل.


اترك تعليق