fbpx
Loading

جنرال التسجيلات الجنسية.. وفاة صفوت الشريف مصحوبا بلعنات المصريين

بواسطة: | 2021-01-14T15:29:31+02:00 الخميس - 14 يناير 2021 - 3:29 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بمجرد إعلان صفوت الشريف وزير الإعلام وأحد أركان نظام الرئيس الراحل حسني مبارك في مصر، عن عمر ناهز 87 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، اجتاحت مواقع التواصل بشكل لافت دعوات من المصريين عليه ولعنات حتى بعد رحيله.

تصدر وسم #صفوت_الشريف قائمة الأكثر تداولا على تويتر في مصر، وانبرى المشاركون والمغردون في عد جرائم الشريف التي ارتكبها في حق الوطن وإفلاته من العقاب في الدنيا رغم رحيله مع نظام مبارك بعد ثورة 25 يناير 2011.

واشتهر صفوت الشريف بأنه كان أحد ضباط المخابرات في الستينيات وكان يسمى “موافي”، وكان دوره هو ابتزاز رجال السياسة في مصر والعالم العربي من خلال تسجيلات جنسية لهم مع فنانات مصريات جندهن صفوت للعمل لحسابه.

رجل المناصب

ولد الشريف في 19 ديسمبر 1933 بالغربية، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية، وتدرج في فترات حكم الرؤساء السابقين جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك في مناصب كثيرة بدءا من ضابط مغمور بالجيش، وصولا لمنصب وزير الإعلام ورئاسة مجلس الشورى, ثاني أكبر مؤسسة تشريعية.

وكان الشريف عضوا مؤسسا بالحزب الوطني في عام 1966، وتقلد عددا من المناصب داخل الحزب، أبرزها الأمين العام لمدة قاربت الـ10 سنوات وتولى رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات فى عهد السادات بعد أن انضم لها سنة 1975.

كما كان أحد ضباط المخابرات المصرية في فترة الستينات من القرن الماضي حتى محاكمته من قبل محكمة الثورة المصرية عام 1968 في قضية انحراف المخابرات في عهد صلاح نصر وبعض من أفراد الجهاز.

وبعد ثورة 25 يناير 2011 وسقوط الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير 2011، وجهت لصفوت الشريف تهم عديدة، منها قتل المتظاهرين في ميدان التحرير، والشروع في قتل آخرين، وتنظيم وإدارة جماعات من البلطجية للاعتداء على المتظاهرين وقتلهم، واستغلال النفوذ للإثراء، وغير ذلك.

وفي سبتمبر 2020، أيّدت محكمة النقض وهي أعلى محكمة طعون بمصر الحكم بالسجن 3 سنوات على الشريف وغرامة مالية كبيرة، إثر إدانته في قضية كسب غير مشروع.

التسجيلات الجنسية

ويتهم مصريون صفوت الشريف بالمسئولية عن مقتل الممثلة سعاد حسني في لندن، وذلك عقب إعلانها كتابة مذكراتها التي كانت ستكشف الدور القذر لصفوت، الذي جندها لابتزاز القادة عن طريق التسجيلات الجنسية.

كما ذكر عدد من المغردين أن صفوت الشريف هو المتسبب في قتل المطربة سميرة مليان وإلصاق التهمة وقتها بالملحن بليغ حمدي، بالإضافة لإشارة المشاركين إلى الثروة الطائلة التي تركها الشريف وتقدر بـ29 مليار جنيه نهبها من الشعب المصري.

وفي عام 2012 أثارت اعتماد خورشيد، الزوجة السابقة لمدير المخابرات الراحل صلاح نصر، جدلاً واسعاً في مصر وخارجها، بعد التصريحات التي أطلقتها في برنامج “أنا والعسل”، والتي جاء فيها أن صفوت الشريف كان “يبيع” النساء وأنه سيطر على حسني مبارك بواسطة أشرطة غير أخلاقية.

وعلى ذات الطريقة ذكرت “خورشيد” أنه جند سعاد حسني عن طريق تخديرها وتصويرها مع عدد من الرجال.


اترك تعليق