تغيير حجم الخط ع ع ع

في قفزة جديدة لتطور انتشار فيروس “كورونا” المستجد داخل مصر، أعلنت وزارة الصحة المصرية، الجمعة، عن تسجيل 1289 إصابة جديدة بالفيروس.

وحسب بيان وزارة الصحة، فقد تم تسجيل 34 حالة وفاة جديدة، وألف و127 إصابة بالفيروس، إضافة إلى تعافي 152 مريضا.

وأشارت الوزارة، إلى أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 22082 مصابًا، منها 879 وفاة، و 5511 حالة تعاف.

وتتواصل التحذيرات في مصر، حاليا، من عدم قدرة البنية الصحية للبلاد على مواجهة التفاقم المتسارع في الإصابات بكورونا.

فيما تتواصل احتجاجات في صفوف الكادر الطبي؛ بسبب ما يصفونه بتقاعس وزارة الصحة عن أداء واجبها في حماية الأطباء، والتعنت في إجراء المسحات (فحوص كورونا) للمخالطين منهم للمصابين.

والإثنين، قالت نقابة الأطباء المصرية في بيان، إنها سجلت 350 إصابة بكورونا بين الأطباء بين 19 طبيبا، قبل أن تعلن الأربعاء، ارتفاع وفيات الفيروس من الأطباء إلى 23.

فيما قالت وزارة الصحة، الإثنين، إنه تم اتخاذ تدابير وقائية وإجراء أكثر من 19 ألفا و500 فحص للعاملين في القطاع الطبي على مستوى البلاد منها نحو 9 آلاف مسحة للكشف عن الفيروس.

وأضافت، في بيان، أن المستشفيات عالجت 291 من العاملين في القطاع الصحي منهم 69 طبيبا وأن 11 من أصحاب هذه الحالات توفوا.

وفي 14 فبراير/شباط الماضي، أعلنت مصر عن أول إصابة بكورونا في البلاد.