تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت دولة قطر، الأربعاء، عن تمكنها من تجاوز مرحلة ذروة جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد، مع تأكيدها على مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وذلك حسب تصريح وزيرة الصحة القطرية، حنان محمد الكواري.

وأعلنت الكواري، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية، أنه رغم تجاوز الذروة، إلا أن “وباء فيروس كورونا لا يزال يشكّل تهديدا لصحة وسلامة المجتمع”.

وطالبت الوزيرة المجتمع إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وعلى رأسها التباعد الجسدي.

وكانت حصيلة فيروس كورونا في قطر، قد وصلت الأربعاء إلى97 ألفا و3 إصابات، منها 115 وفاة، و83 ألفا و965 حالة تعاف.

كما بدأت قطر الأربعاء في تنفيذ المرحلة الثانية من إجراءات رفع قيود تدابير فيروس كورونا، عقب تخطي مرحلة الذروة وانخفاض المنحنى، حسب بيانات رسمية

حيث تشمل المرحلة الثانية “الاستمرار في الافتتاح المحدود للمساجد لأداء الفروض الخمسة بطاقة استيعابية محدودة”

كما تسمح بإجراءات أخرى بينها “افتتاح جميع الحدائق والشواطئ وآخر محدود للمطاعم بطاقة استيعابية محدودة”.

ومنذ مارس/ الماضي، اتخذت قطر عددا من القرارات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس، أبرزها إغلاق المساجد.

وفي 8 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت المتحدثة باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات في قطر، لولوة الخاطر، في مؤتمر صحفي بدء الرفع التدريجي للقيود على الحركة ضمن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا وذلك على 4 مراحل.

وبدأت المرحلة الأولى من خطة الرفع التدريجي للقيود 15 يونيو/حزيران (الماضي)، وشملت إجراءات بينها الفتح المحدود للمساجد.

ولم تقدم قطر تفاصيل عن المرحلتين الثالثة والرابعة حتى الآن.