تغيير حجم الخط ع ع ع

يبدو أن حمى التطبيع الإماراتي مع إسرائيل لن تهدأ قريبا، حيث دشن مجموعة من الشباب في الإمارات لقاءً افتراضياً مع إسرائيليين بدعوى التبادل الثقافي والمعرفي بين الشعبين عقب اتفاق العار.

ونشر الباحث الإماراتي في العلاقات الدولية، “راشد عيسى الفلاحي”، مقطع فيديو تحدث فيه لقناة “دبي” الحكومية عن كيفية عقد اللقاء، وشارك محرر الشؤون السياسية في هيئة البث الإسرائيلي “شمعون آران”، مقطع الفيديو، واحتفى به إسرائيليون على نطاق واسع.

 

وقال “آران”: إن اللقاء الافتراضي “قصد إلى التعرف على الثقافات والحضارات، وأماكن الجذب السياحي في (إسرائيل) والإمارات”، مشيراً إلى أن جمعية “ISRAELis” هي من بادرت بإجراء اللقاء.

من جانبها، قالت قناة دبي إن اللقاء “يهدف للتعرف على ثقافة وحضارة البلدين، وإظهار الصورة المشرفة للبلاد، وخلق قناة اتصال وتعارف بين البلدين لتكون ضمن سلسلة من اللقاءات التي ستجمع البلدين”.

وأعلنت أبوظبي وتل أبيب، في 13 من الشهر الجاري، التوصل إلى اتفاق سلام لتطبيع كامل للعلاقات بينهما، وهو القرار الذي لاقى رفضاً شعبياً واسعاً، ووصفه كثيرون بأنه “خيانة لقضية فلسطين”.