fbpx
Loading

انتقادات لاذعة.. نائب عربي يهين وفدا إماراتيا شارك في جلسة الكنيست الإسرائيلي

بواسطة: | 2020-12-23T16:16:21+02:00 الأربعاء - 23 ديسمبر 2020 - 4:16 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

وبخ النائب العربي بالكنيست “سامي أبو شحادة” مسؤولين إماراتيين بعد مشاركتهما في جلسة الكنيست، ووجه لهما سيلا من الانتقادات اللاذعة، ما دفع رئيس الجلسة إلى طرده.

وخلال الجلسة، وجه “شحادة” حديثه لـ “جمال الجروان الشنطي”، سكرتير مجلس الاستثمارات الدولي التابع للإمارات و”جمعة محمد القيط” نائب سكرتير شؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد الإماراتية، قائلا: “هل أنت مدرك لكل ما يجري أم أنك لم تفهم حيثيات خطاب التطبيع”.

وأضاف: “من الواضح أنه سيكون هناك الكثير من المشاكل، إلا أن الأخلاق تلعب دورا مهما.. حتى لو كان هناك أبعاد اقتصادية معينة تبقى الأخلاق عنصرا مهما”. وتابع: “إن لم تستح فافعل ما شئت”.

وأردف النائب العربي: “كنت أريد أن أنبهك لخطورة الموقف. كنت أعتقد أن الإمارات محسوبة على العرب”.

وأنهى “شحادة” انتقاداته بالإنجليزية، قائلا: “أي اتفاق مع دولة الاحتلال غير شرعي وفقا للقانون الدولي، هذه جريمة.. ما تقوم به جريمة بالفعل”.

من جانبه، قام رئيس الجلسة المعروف بعدائه للعرب  “آفي ديختر”، بمقاطعة شحادة أكثر من مرة، ثم أمر بطرده من الجلسة، من أجل الإماراتيين، فخرج وهو يخاطب الوفد الإماراتي قائلا: “ما تفعلوه عيب”.

وبعد طرده، قال “أبو شحادة” إن المسؤولين الإماراتيين حضرا اجتماع الجلسة الخاصة بالكنيست لطرح تجربتهما في مجال إقامة صندوق قومي لأرباح النفط، مشيرا إلى أنه وجد من المناسب توبيخ كل منهما، وفقا لما أوردته صحيفة القدس العربي. 

والأسبوع الماضي، وقعت بورصتا تل أبيب وأبوظبي مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات بينهما، وسط توقعات بعمليات إدراج مزدوجة للأوراق المالية وتداولات متبادلة، وتسهيل متبادل لوصول المستثمرين إلى السوق الأخرى ومشاركة البيانات بين البورصتين.


اترك تعليق