تغيير حجم الخط ع ع ع

تظاهر مئات المغاربة رفضا لتطبيع بلادهم مع إسرائيل، في مفارقة واضحة تظهر رفض الشعوب العربية لاتفاقات العار ومخالفة توجهات بلادهم الموالية للاحتلال.

وفي مدينة الدار البيضاء احتشد مئات المحتجين رفضا للتطبيع الذي أعلنته المملكة مع الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام، في خطوة لاقت رفضا واسعا داخل الأوساط المغربية.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، إلى جانب شعارات تندد بالتطبيع، وتهاجم الاحتلال على جرائمه بحق الفلسطينيين، كما نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات وصورا للوقفة الاحتجاجية. 

وأعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، في 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري، اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما، في خطوة اعتبرتها الرباط “استئناف العلاقات رسمية تم تجميدها عام 2002”.

والمغرب رابع دولة عربية تعلن تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي خلال عام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.