تغيير حجم الخط ع ع ع


أفادت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية، أن 9 إسرائيليين حضروا فعاليات رالي داكار في السعودية، قبل أن يعودوا إلى تل أبيب يوم السبت الماضي
وقالت الصحيفة في نسختها الإنجليزية، الأحد، إن سائقين إسرائيليين شاركوا في رالي داكار على الرغم من الحظر المفروض على دخول الإسرائيليين إلى المملكة.
وخاض داني بيرل وشارلي غوتليب، وهما سائقان إسرائيليان السباق على أنهما يمثلان بلجيكا، ولم يرتديا أي رموز محددة تشير إلى أنهما من إسرائيل، بحسب المصدر ذاته.

وبحسب المصدر ذاته، دخل سائقان إسرائيليان آخران إلى المملكة بجوازات سفر إسرائيلية، وشاركا تحت رعاية شركة “MYHERITEGE” المحلية المتخصصة في مجال الاختبارات الجينية.
ورافق فريق الشركة الإسرائيلية الباحثة نيريت أوفير، من معهد “عزري” لدراسات الخليج في جامعة حيفا.

ونشرت أوفير، على حسابها عبر موقع فيسبوك صورا لها مع الفريق الإسرائيلي، إضافة إلى صورة مع المتسابق السعودي صالح السيف

ونقل موقع “كالكاليست” العبري، الأحد، عن المتسابق الإسرائيلي “كادشاي” (58 عاما) قوله: “حتى اللحظة الأخيرة لم نكن نعرف ما إذا كان بإمكاننا المنافسة”.

وتابع: “تمكنوا من نقلنا على متن رحلة إلى السعودية، لكننا تلقينا تأشيرات الدخول فقط في مطار جدة (غرب)”.

وأضاف  كادشاي، “قابلنا وزير الرياضة السعودي عبد العزيز بن تركي الفيصل، لكننا تلقينا رسالة واضحة من السلطات من خلال منظمي السباق بعدم وضع أي أعلام على السيارات أو أي ذكر لإسرائيل”.

وأشارت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى أن السعودية تقيم علاقات سرية مع إسرائيل ودول خليجية أخرى منذ فترة طويلة، لكن هذه العلاقات تعززت في السنوات الأخيرة بعد مواجهة التهديدات الإيرانية المشتركة في المنطقة.