fbpx
Loading

بعد إساءاتها المتكررة.. الإمارات تتبرأ من ملكية صحيفة “العرب”

بواسطة: | 2021-01-18T18:53:04+02:00 الإثنين - 18 يناير 2021 - 6:53 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع


تزامناً مع غضب سعودي وكويتي واسع في منصات التواصل الاجتماعي، على الهجوم المباشر الذي شنته ن جريدة “العرب” الصادرة في لندن والمدعومة إماراتيًا لكلا من السعودية والكويت، وتوجيهها نقدا غير مباشر للمصالحة الخليجية التي تمت مؤخرا تبرأت دولة الإمارات بشكل رسمي من الجريدة.

وخرجت هند مانع العتيبة مديرة الاتصال الاستراتيجي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية لتنفي أي صلة لأبوظبي بالصحيفة الصادرة من لندن.

ونشرت هند مانع العتيبة، السبت الماضي، تغريدتين على “تويتر” تنفي فيهما وجود صلة بين بلادها وجريدة “العرب”. 

 وكتبت العتيبة: “تستمر دولة الإمارات بالتعامل الإيجابي إعلاميا وسياسيا لعلمنا أنه في مصلحة المنطقة. ويستمر البعض في محاولاته أن يربط الإمارات بما لا صلة لها به”، حسب قولها.

 


وأضافت المسؤولة الإماراتية قائلة في تغريدة أخرى: “عبارات مستهلكة، ومن وحي الأزمات، مثل: المدعومة من الإمارات، وتابعة للإمارات، وغيرهما، أصبحت سلاح العاجز الذي لا يريد أن يرى الأمور على حقيقتها. ومثال على ذلك تحميل الإمارات لما ورد من جريدة العرب اللندنية التي ليست تابعة قطعا للإمارات”، على حد تعبيرها.


الهجوم على السعودية

وكتبت الصحيفة في تقرير لها مؤخرًا “مشروع مدينة ذا لاين الذي أعلنت عنه السعودية سلط الضوء على المدن الذكية في العالم العربي. ووصفت المدينة الذكية بأنها “مدينة الخيال والأحلام والتي تعِد بمستقبل أكثر تحضرا ورقيّا وذكاء”.. ولكن هل يعني إنشاء مدن عربية ذكية أن سكانها أذكياء بالضرورة؟”.


وسارعت إدارة الصحيفة في وقت لاحق إلى تعديل العنوان والمقدمة عبر موقعها على الإنترنت، وحذفت أي إشارة تتضمن الإهانة للشعب السعودي أو التحقير من مشروع المدينة الذكية التي أعلن عنها محمد بن سلمان، لكن التقرير وصورة الصفحة المطبوعة من الصحيفة كانا قد انتشرا في أوساط السعوديين وأثارا غضبا واسعا.

إساءة متعمدة للكويت

وسبق أن تورطت الصحيفة ذاتها في الإساءة لأمير الكويت يوم السابع من يناير الحالي (2021)، أي في اليوم التالي لإنجاز المصالحة الخليجية، حيث كتبت على صفحتها الأولى: (أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية)، ونشرت تقريرا موسعا في صفحة داخلية يُقلل من شأن المساعي التي بذلها أمير دولة الكويت


أعربت الخارجية الكويتية، عن رفضها واستيائها الشديدين للعبارات التي اعتبرتها “مسيئة” للدولة ورموزها، وأوضحت الوزارة أنها قدمت مذكرة رسمية لنظيرتها الإماراتية تعبر عن موقف الكويت في هذا الشأن.

ومنذ 5 يونيو/ حزيران 2017، كانت السعودية تفرض مع الإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

غير أن الكويت أعلنت في وقت سابق أن السعودية وقطر اتفقتا على إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين”، فضلا عن معالجة كافة المواضيع ذات الصلة، في إشارة إلى تداعيات الأزمة الخليجية.

وتأسست صحيفة “العرب” في يوليو 1977 في لندن حيث مقرها، وقد شهدت تحولات في الملكية والإدارة قبل عدة سنوات، ثم تبنت بعد ذلك سياسة تحريرية موالية لدولة الإمارات


اترك تعليق