تغيير حجم الخط ع ع ع

توافقت اللجنة الدستورية الليبية، في اجتماعها المنعقد بمدينة الغردقة المصرية، على عقد انتخابات برلمانية ورئاسية، وذلك إذا تعثر الاستفتاء على دستور دائم في البلاد.

أتى ذلك في تصريح أدلى به عمر بوشاح، عضو اللجنة الدستورية، لقناة (ليبيا الأحرار)، حيث قال: ” اتفقنا على قاعدة دستورية تنص على انتخابات برلمانية ورئاسية، حال تعذّر إجراء الاستفتاء على الدستور”.

وأضاف “بوشاح” أن اللجنة سوف تقدم مشروع التعديل الدستوري لمجلس النواب لإقراره، والذي يقضي بالاستفتاء على مشروع الدستور مرتين. لكنه أضاف أنه في حال تم رفض المشروع، فإنه يتم اعتماد القاعدة الدستورية التي تم الاتفاق عليها. 

لكن  تصريحات المسؤول الليبي لم تحمل أي تفاصيل حول موعد تقديم المشروع للمجلس أو تاريخ إجراء الاستفتاء على الدستور الدائم.

وتابع بوشاح قائلًا: “في حال تعذر إجراء الاستفتاء على الدستور، فإن مفوضية الانتخابات الليبية تحيل أسبابها للمجلسين (مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة) لإقرار القاعدة الدستورية المتفق عليها”.

يذكر أن اللجنة الدستورية الليبية، تتألف من من وفد من مجلس النواب، ووفد من المجلس الأعلى للدولة الليبي (10+10). وقد عقدت اللجنة اجتماعين سابقين في مدينة الغردقة المصرية، الأول في سبتمبر/أيلول 2020، والثاني في يناير/كانون الثاني 2021.

انطلقت أعمال الاجتماع الثالث للجنة الدستورية الليبية، في مدينة الغردقة المصرية، الثلاثاء الماضي. وعُقِد الاجتماع على مدى 3 أيام، لتحديد ترتيبات إجراء الاستفتاء الشعبي على الدستور الليبي.