تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي، أن الهجمات الشرسة التي تستهدف الحزب دليل على قوته.

وبحسب الموقع الإلكتروني للحزب، فإن العثماني قال خلال استقباله وفدًا من أعضاء حزبه بمدينة المحمدية: إن “الهجمات التي تكون شرسة في كثير من الأحيان تدل على قوة الحزب وعلى فعاليته في الساحة السياسية، وأنه يزعج بعض الجهات واللوبيات”.

وأكد العثماني أنه “لا ينبغي لأعضاء الحزب أن يتأثروا بالهجمات التي يتعرض لها الحزب باستمرار سواء كانت سياسية أو إعلامية أو غيرها”، وأضاف أنها “تقدم لنا الدليل على أن حزب العدالة والتنمية يقوم بدور محوري في الحياة السياسية”.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية المغربي يمر بفترة حرجة، بعد أن جمد رئيس الحكومة المغربية السابق، عبد الإله بنكيران، إثر التصديق على مشروع قانون استخدام القنب الهندي (مخدر الحشيش).

كما قدم رئيس المجلس الوطني للحزب، إدريس الأزمي، استقالته في فبراير/ شباط الماضي، احتجاجًا على “ما يجري داخل الحزب”، دون أن يذكر تفاصيل.