تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدرت شركة “بيرنهارد شولت شيب مانجمنت”، المشغل الفني لسفينة الحاويات “إيفرغيفن”، بيانًا انتقدت فيه قرار السلطات في مصر احتجاز السفينة.

وقالت الشركة إن  قرار هيئة قناة السويس والسلطات في مصر الحجز على السفينة “محبط للغاية، رغم تعاوننا الكامل لحل الأزمة بالسرعة الممكنة”.

وأضاف البيان: ” حاليًا لا تزال السفينة راسية في منطقة البحيرات المرة، حتى يتم التوصل إلى اتفاق الهيئة ومالكيها”.

يذكر أن شركة “يو كيه كلوب”، المؤمنة على سفينة “إيفرغيفن” قد كشفت، الثلاثاء الماضي، أن “مصر طلبت 916 مليون دولار تعويضات” عن إغلاق القناة من شركة “شوي كيسن” اليابانية المالكة للسفينة.

وكان الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، قد ذكر من أيام، أن سفينة “إيفر جيفن” -التي تسببت في تعطل الملاحة في قناة السويس لمدة 5 أيام- ما زالت موجودة في منطقة بحيرات ​الإسماعيلية​ بالقناة، إلى أن تدفع التعويضات.

وتحدث ربيع عن احتمالية أن ترفض الشركة المالكة للسفينة دفع التعويضات، قائلًا: “من المحتمل أن يكون من أسباب جنوح السفينة خطأ فني في استجابتها لأمر القبطان وإذا رفض أصحاب السفينة الجانحة دفع التعويضات وديًا سنذهب للقضاء والسفينة ستبقى في القناة حتى يجري دفع التعويضات”.