تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طالبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم السبت، المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي لضمان إجراء الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية.

أتى  ذلك على خلفية قيام سلطات الاحتلال مؤخرًا باعتقال بعض مرشحي الحركة في الضفة الغربية المحتلة.

وفي بيان صادر عن الحركة بمناسبة “يوم الأسير”، قالت فيه إن ” اعتقال واستدعاء الاحتلال لمرشحي الانتخابات، خاصة قائمة القدس موعدنا (قائمة حماس)، هو تدخل سافر في الشأن الفلسطيني الداخلي، ومحاولة تشكيل حجر عثرة أمام العملية الانتخابية بقصد التأثير عليها ومنع إجرائها”.

وأردفت: “نطالب المجتمع الدولي والدول الراعية (لم تسمها) للعملية الانتخابية برد الاحتلال عن عدوانه” في إشارة لاعتقال إسرائيل مؤخرا مرشحين من قائمتها.

كما شددت الحركة على تمسكها بـ”إجراء الانتخابات، مهما حاول العدو، من خلال اعتقالاته”.

وفي 17 أبريل/ نيسان من كل عام، يكون “يوم الأسير” الذي أقره المجلس الوطني الفلسطيني، خلال دورته العادية في 17 إبريل عام 1974.

ومؤخرًا، اعتقلت سلطات إسرائيل مرشحين اثنين من قائمة القدس موعدنا (قائمة حماس) للانتخابات التشريعية، في الضفة الغربية، دون ذكر الأسباب.

وفي يناير الماضي، قال مصدر قيادي في حماس لوكالة الأناضول التركية إن حركته تلقت ضمانات من خمس دول، وهي مصر والأردن وتركيا وقطر وروسيا، بعقد الانتخابات الفلسطينية بالتتابع، بدءا من التشريعية.