تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن “انتخابات الرئاسة” التي يجريها نظام مجرم الحرب، بشار الأسد، في سوريا تفتقر للشرعية.

وخلال حديثه على قناة “خبر تورك” التركية، أمس الثلاثاء، قال تشاووش أوغلو: “لا شرعية للانتخابات التي ينظمها النظام وحده في سوريا ولا أحد يعترف بها”، مؤكدًا أن النظام لا يرغب في الحل السياسي.

وشدد الوزير على أن دعم انتخابات غير شرعية يتعارض مع مبادئ الحكومة التركية، مضيفًا أن أي انتخابات تجرى على الساحة السورية يجب أن تكون بموجب المسار السياسي كي تتسم بالشرعية.

وأكد تشاووش أوغلو أنه على نظام بشار أن يعي أنه لا يوجد حل عسكري في سوريا، وأنه يتوجب عليه إيلاء أهمية للمسار السياسي.

وكانت وكالة أنباء النظام السوري، قد أعلنت أن مجلس الشعب التابع لبشار الأسد، قد حدد يوم 26 مايو/ أيار المقبل موعدًا لإجراء الانتخابات الرئاسية.

وحسب الوكالة، فإنه باب الترشح للانتخابات الرئاسية قد فتح اعتبارًا من يوم الاثنين 19 نيسان/ أبريل” وعلى الراغبين تقديم طلبات الترشح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تنتهي 28 أبريل/نيسان الجاري.