fbpx
Loading

حمدوك: دون التوصل لاتفاق ملزم.. سنكون تحت رحمة إثيوبيا

بواسطة: | 2021-05-06T10:44:03+02:00 الخميس - 6 مايو 2021 - 10:44 ص|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أمس الأربعاء، إنه بدون الوصول لاتفاق بشأن سد النهضة “سنكون تحت رحمة إثيوبيا في فتح السد وغلقه”.

أتت تصريحات حمدوك في مقابلة مصورة بثتها شبكة “سي إن إن” أمس.

وحين سئل عن رأيه في التهديد الذي أطلقه قائد الانقلاب المصري، عبد الفتاح السيسي، باحتمالية خوض حرب حال تضررت بلاده من السد، أجاب: “عندما أدلى الرئيس السيسي بهذا التصريح كان يريد التركيز على جدية المسألة أمام المجتمع الدولي، خاصة وهو مرتبطة بسلامة وأمن الملايين في مصر والسودان”.

ولفت رئيس الحكومة السودانية إلى أن المسائل المتعلقة بسد النهضة يمكن حلها خلال أسابيع، وفقًا للقانون الدولي.

وفيما يتعلق بالتأرجح في مواقف السودان، بشأن دعم الموقف الإثيوبي تارة والاختلاف معه تارة أخرى، قال حمدوك إن السد يحقق فوائد للجميع، لكن بشرط أن يكون ذلك عن طريق اتفاق ملزم للجميع.

وأتبع: “من دون الوصول لاتفاق سنكون دوما تحت رحمة إثيوبيا في تفتح السد اليوم وتغلقه غدا، لذلك نطالب باتفاق ملزم في إطار القانون الدولي”.

وتصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه في يوليو وأغسطس/آب المقبلين، حتى لو لم تتوصل لاتفاق، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح السودان ومصر، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.


اترك تعليق