تغيير حجم الخط ع ع ع

 

التقى قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الاثنين، برئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر لإجراء محادثات بشأن إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

نشر الموقع الرسمي للرئاسة المصرية صورا للقاء السيسي وبينيت في شرم الشيخ شمال شرقي مصر.

وقال مكتب الرئاسة المصري إن السيسي وبينيت ناقشا مجموعة من القضايا الإقليمية والدولية إلى جانب العلاقات الثنائية.

ودعا السيسي إلى “ضرورة الحفاظ على الهدوء بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

وعبر عن “دعم مصر لكافة الجهود لتحقيق السلام الشامل في الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية”.

وحضر الاجتماع كبار المسؤولين من الجانبين.

اجتماع يوم الاثنين هو الأول بينهما منذ تولي بينيت السلطة في إسرائيل في يونيو.

كما أنها أول زيارة إلى مصر منذ 10 سنوات من قبل رئيس وزراء إسرائيلي حيث قام بنيامين نتنياهو بالزيارة الأخيرة في يناير 2011.

في 18 أغسطس، التقى رئيس المخابرات المصرية عباس كامل بينيت في تل أبيب حيث نقل إليه دعوة رسمية لزيارة مصر.

تتوسط مصر في اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وجماعات المقاومة الفلسطينية في غزة في أعقاب الهجوم العسكري الإسرائيلي الأخير على الأراضي الفلسطينية في مايو.

وتعثرت محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ أبريل 2014 ، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان ، والإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين ، والتهرب من حل الدولتين.