تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالا هاتفيا الأحد مع نظيره الصهيوني يائير لبيد حول سبل إحياء محادثات السلام المحتضرة بين إسرائيل والفلسطينيين، بحسب وزارة الخارجية المصرية.

يأتي ذلك بالرغم من أن المحادثات التي تسمى بـ “السلام” لم تأتِ يومًا بأي حق أو سلام للفلسطينيين.

وجاء في بيان للوزارة أن الدبلوماسيين شددا على ضرورة إحياء مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية و “خلق أفق سياسي … بهدف تعزيز الاستقرار في المنطقة وتجنب التصعيد والتوترات”.

وأضاف البيان أن المباحثات تناولت أيضا جهود إعادة الإعمار وتقديم المساعدات والدعم التنموي للأراضي الفلسطينية بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية.

التقى عبد الفتاح السيسي يوم الاثنين برئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت في مدينة شرم الشيخ المطلة على البحر الأحمر لإجراء محادثات بشأن إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

تتوسط مصر في اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة في أعقاب الهجوم العسكري الإسرائيلي الأخير على الأراضي الفلسطينية في مايو.

وتعثرت محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ أبريل 2014 ، بسبب رفض تل أبيب وقف بناء المستوطنات ، والإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين ، والتهرب من حل الدولتين.