تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

في واحدة من مظاهر الخلاف المكتومة بين السعودية والإمارات، ألغت القوات السعودية في سقطرى اليمنية، أمس، رحلة طيران إماراتية كانت متوجهة إلى مطار الأرخبيل بسبب عدم التنسيق مع السفارة اليمنية في أبوظبي.

وقال مصدر محلي لموقع شباب نت اليمني الإخباري، إن مطار سقطرى شهد أمس اكتظاظا شديدا بعد إجبار رحلة العربية للطيران الإماراتية على تأجيل وصولها.

وأوضح أن القوات السعودية ألغت الرحلة بسبب حشود السياح والإعلاميين الأجانب الذين تنقلهم الإمارات بانتظام إلى سقطرى دون تنسيق مع الحكومة اليمنية.

وأكد المصدر الذي لم يذكر اسمه أن “الإمارات تفرض سيطرتها على السياحة الأجنبية الوافدة إلى سقطرى”، مشيراً إلى أن “أي سائح أجنبي يريد زيارة الجزيرة اليوم مطلوب منه القدوم عبر أبوظبي”.

وتشير تقارير دولية إلى وصول سياح إسرائيليين وأجانب إلى سقطرى بعد حصولهم على تأشيرات ممنوحة من أبو ظبي دون الحصول على إذن من الحكومة اليمنية.

منذ يونيو 2020، فرضت مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات سيطرة كاملة على محافظة أرخبيل سقطرى.