تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

اتخذ النظام الإماراتي خطوة جديدة في مسار إعادة تأهيل نظام مجرم الحرب السوري، بشار الأسد، وتسويقه عالميًا.

حيث بحث وزير اقتصاد النظام السوري، محمد سامر الخليل، مع وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق، الأحد، إعادة تشكيل وتفعيل مجلس رجال الأعمال السوري الإماراتي.

وقالت وزارة اقتصاد النظام السوري، في منشور لها على فيسبوك، إن لقاء الوزيرين شهد “الاتفاق على تشجيع التبادل التجاري والاستثمار والتعاون على الصعيد الاقتصادي بين البلدين”.

وقدم “الخليل” عرضًا لنظيره الإماراتي لقانون الاستثمار، “الذي يؤمن بيئة استثمارية مناسبة وجاذبة في مرحلة التعافي وإعادة الإعمار، وتشجع المستثمرين على إقامة المشاريع في كل المجالات”، وفق المنشور.

يذكر أن “الخليل” في زيارة حاليًا إلى دبي، للمشاركة في أعمال المعرض الدولي “إكسبو 2020”.

وتحاول بعض الأنظمة العربي حاليًا العودة بنظام بشار الأسد إلى الجامعة العربية، في خطوة أخرى لتصفية كل ما تم بناءه على ثورات الربيع العربي.