تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن وزير التعاون الإقليمي، في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، عيساوي فريج، أنه يسعى لإنهاء التوتر القائم بين الإمارات والسلطة الفلسطينية. 

جاء ذلك في مقابلة للوزير الإسرائيلي مع موقع “إرم نيوز” الإماراتي، حيث قال إنه تحدث مع الإماراتيين والقيادة الفلسطينية بهذا الشأن. 

ووفق الوزير، فإن الأيام المقبلة ستشهد حركًا إيجابيًا بمسار العلاقات بين الطرفين، مشيرًا إلى أن أبو ظبي لديها رغبة لتحريك الأمر في مسار إيجابي. 

وأردف فريج: “سيكون هناك حراك بالإيجاب في محاولة صدع الجرح الذي كانت هناك محاولة لزرعه بين الإمارات والسلطة الفلسطينية والفلسطينيين”.

وتابع الوزير الصهيوني، قائلًا: “ممكن الشهر القادم، ممكن قبل نهاية السنة. الحراك هو بالإيجاب. هناك حراك ملموس ومشاهد، الأمور ستتضح بالأسابيع القريبة”.

والغريب أن الطرف الوسيط الآن بين الدولتين العربيتين هو الاحتلال الإسرائيلي، الذي كان سبب الخلاف في الأساس. 

فقد شهدت العلاقات بين أبوظبي والسلطة الفلسطينية توترًا عقب توقيع الإمارات اتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني، في 15 سبتمبر/أيلول 2020.