تغيير حجم الخط ع ع ع

استدعت وزارة الخارجية السعودية، أمس الأربعاء، سفير لبنان وسلمته رسالة احتجاج على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن تورط السعودية والإمارات في حرب اليمن.

وفي تعليقات على برنامج تابع لشبكة الجزيرة القطرية قبل أن يصبح وزيرا للإعلام، قال جورج قرداحي إن الحوثيين اليمنيين المتحالفين مع إيران يدافعون عن أنفسهم، كما وصف الحرب بأنها “غير مجدية”.

ونفى في وقت سابق اليوم أن يكون موقفه معاديا، وقال إن التصريحات جاءت بصفته الشخصية قبل انضمامه إلى حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

كما أثار حديث جورج قرداحي وزير الإعلام اللبناني في برنامج “برلمان شعب” بشأن موقفه من الثورة السورية ودفاعه المستميت عن نظام الأسد وميليشيا حزب الله، غضب السوريين لأنه حاول كعادته تشويه الثورة السورية وإظهار بشار الأسد بمظهر الضحية، والتنصل من عار مناصرته لقاتل ضرب شعبه بشتى الأسلحة بما فيها السلاح الكيماوي

ورغم الأسئلة التي طُرحت خلال الحلقة، والتي تؤكد إجرام بشار الأسد وميليشياته، إلا أن قرداحي واصل دفاعه المستميت على النظام، قائلاً: “إن الذين كانوا في مواجهة بشار الأسد ونظامه لم يكونوا أبرياء أو ملائكة. لقد شاهدنا قاطعي الرؤوس وأكلة الأكباد والاعتداءات على المدنيين في قراهم”، في محاولة منه لتشويه الثورة السورية وإلصاق جرائم داعش والتنظيمات المتشددة بالسوريين الذين طالبوا بالحرية والكرامة.