تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، قد التقى نظيره السوداني، عبد الفتاح البرهان، ليلة تنفيذ الانقلاب في السودان.

وأكدت الصحيفة أنها حصلت على هذه المعلومة من 3 مصادر مختلفة، قائلة إن “قائد الجيش السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان، أجرى سلسلة تحركات جيوسياسية جريئة قبل يوم واحد من الانقلاب”.

ووفق الصحيفة، فإن “البرهان طمأن جيفري فيلتمان، المبعوث الأمريكي إلى السودان، بأنه لا ينوي الاستيلاء على السلطة، ثم استقل طائرة متوجهة إلى العاصمة المصرية القاهرة، لإجراء محادثات سرية، لضمان حصول مؤامرته على دعم إقليمي”.

كما كشفت الصحيفة أن مدير المخابرات المصرية، عباس كامل، زار الخرطوم وأبلغ البرهان بأن “حمدوك (رئيس الوزراء السوداني) يجب أن يرحل”.

وأضافت المصادر التي تحدثت للصحيفة أن “البرهان التقى في القاهرة بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وقدم له الأخير تطمينات (لم تحددها) خلال الزيارة السرية، وما إن عاد الأخير إلى السودان حتى بدأ اعتقال مسؤولين مدنيين وحل الحكومة”.

يذكر أن وزارة الخارجية المصرية دعت قبل أيام “كافة الأطراف السودانية إلى ضبط النفس وتغليب المصلحة العليا والتوافق الوطني”.