تغيير حجم الخط ع ع ع

دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، الثلاثاء، إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 من كانون الأول الحالي.

وحث المشري المتظاهرين على التجمع أمام مكاتب اللجنة الوطنية العليا للانتخابات وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والبرلمان الليبي للاحتجاج على ما وصفه بقانون انتخابات “معيب”.

وجاءت تصريحاته خلال اجتماعه مع عدد من أعضاء البرلمان ومجلس الدولة ورؤساء البلديات ورؤساء النقابات ومسؤولين بارزين آخرين في طرابلس. وشدد المشري على أن إجراء الانتخابات الرئاسية “بدون أساس دستوري يمهد الطريق للديكتاتورية مهما كانت النتيجة”.

وفي إشارة واضحة إلى المشير المنشق خليفة حفتر، أضاف أن “السماح للمجرمين بالترشح للمناصب والانخراط في العمل السياسي يساوي السماح للنازيين والفاشيين بالانخراط في العمل السياسي”.

وكرر المسؤول الليبي أنه يرفض “بشكل قاطع” لجوء أي شخص إلى العنف. لكنه حذر من أن قانون الانتخابات “مصمم” لحفتر لتولي الرئاسة. وأضاف أن “الدول الداعمة لحفتر كانت وراء القوانين المتعلقة بالانتخابات والتي صممت خصيصا له”.