تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أمس الأربعاء، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي “غير جادة” في تحريك ملف تبادل الأسرى.

جاء ذلك على لسان رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية بالحركة، خليل الحية، في مقابلة متلفزة عبر فضائية الأقصى.

وشدد الحية على أن حركته “ستواصل العمل بكل جهد لتحرير الأسرى بكل السبل”، مضيفًا: “أسرانا أمانة في أعناقنا، ونعمل بكل جهد واجتهاد من أجل أن ينعموا بالحرية، وسنكون أوفياء لهم”.

وبينما تحتجز دولة الاحتلال حوالي 4850 أسيرًا فلسطينيًا، من بينهم 41 امرأة و 225 قاصرًا و 540 معتقلًا إداريًا، تحتجز المقاومة الفلسطينية أربعة أسرى حرب إسرائيليين، من بينهم جنديان أسرا خلال العدوان الإسرائيلي على غزة الذي استمر 51 يومًا في عام 2014.

ولم تكشف “حماس” حتى اللحظة مصير الأربعة إسرائيليين؛ حيث تشترط لتقديم معلومات حولهم، الإفراج عن عشرات الفلسطينيين الذين أعادت دولة الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم في صفقة التبادل التي تمت بوساطة مصرية عام 2011.