تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

عقد البرلمان الأردني، الأربعاء، جلسة مناقشة عامة حول موضوع اتفاق مقايضة الكهرباء بالماء مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، بناءً على طلب تقدم به 76 نائبًا، من أصل 130.

وشهدت الجلسة، التي استمرت نحو 4 ساعات، نقاشًا حادًا، إثر مقاطعة النواب لحديث رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أثناء الرد على مداخلة للنائب، محمد الظهراوي، رئيس لجنة فلسطين.
حيث قال الظهراوي “الدم ما بصير مي (ماء)، لكن في حكومة الخصاونة ووزرائه الدم صار شاي”، معبرًا بذلك عن معارضته الشديدة لذلك الاتفاق.

وفي 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وخلال حفل أقيم في جناح الإمارات بـ”معرض إكسبو دبي”، وقع الأردن “إعلان نوايا” مع الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي لمقايضة الطاقة بالمياه.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.