تغيير حجم الخط ع ع ع

قدّم أحمد الخفاجي، محافظ محافظة ذي قار جنوبي العراق، استقالته من منصبه، بعد ساعات من إصابة ثلاثة متظاهرين بجروح بسبب رصاص قوات الأمن.

وذكر بيان للمحافظة، أمس الأربعاء، أن “الخفاجي تقدم باستقالته إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حرصاً منه على المصلحة العامة، وتقديماً للأمن والاستقرار وحفظ مصالح مواطني هذه المحافظة العزيزة”.

ولفت أن المحافظ سيعقد مؤتمراً صحفياً، اليوم الخميس، لتوضيح أسباب الاستقالة وتفاصيلها.

ولم يصدر أي رد من مكتب رئيس الوزراء الكاظمي حول قبوله أو رفضه للاستقالة.

والأربعاء، أفاد شهود عيان بإصابة 3 متظاهرين عراقيين بالرصاص الحي، خلال مظاهرة في المحافظة المذكورة.

وأضاف الشهود أن صدامات وقعت بين المتظاهرين وأفراد الأمن الذين استخدموا الرصاص الحي لتفريقهم، ما أوقع 3 إصابات في صفوفهم.

وتعتبر ذي قار بؤرة ناشطة للاحتجاجات الشعبية التي انطلقت للمرة الأولى في أكتوبر/ تشرين أول 2019، ولا تزال متواصلة على نحو متقطع.

وعلى خلفية الاحتجاجات، يواجه الكثير من الناشطين والمتظاهرين دعاوى قضائية بتهم مختلفة، بينها التشهير والإضرار بالمال العام واستخدام العنف ضد قوات الأمن والمشاركة في احتجاجات غير مرخصة.