تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طالبت حركة “طالبان” الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأحد، بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان.

جاء ذلك في تصريح لنائب وزير الخارجية في حكومة “طالبان” المؤقتة، شير محمد عباس ستانيكزاي، نقلته قناة “طلوع نيوز” المحلي.

وقال المسؤول الأفغاني إن “الولايات المتحدة يجب ألا تتدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان لأنها دولة مستقلة وتتخذ قراراتها بنفسها”.

وأكد ستانيكزاي أن “البلاد أصبحت مستقلة الآن، والأشهر الأربعة الماضية كانت المرة الأولى منذ أربعة عقود التي يتخذ فيها الأفغان قراراتهم بشكل مستقل”.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية قالت في وقت سابق إن “الولايات المتحدة ستمارس ضغوطًا لتحترم طالبان حقوق جميع الأفغان بمن فيهم النساء والفتيات وتشكل حكومة شاملة”.

وأضافت في بيان أن “واشنطن ستدفع أيضًا باتجاه توفير طالبان وصول الوكالات الإنسانية من دون عوائق إلى المناطق التي تواجه صعوبات”.

وجدير بالذكر أن حركة طالبان بسطت سيطرتها على كامل الأراضي الأفغانية تقريبًا في 15 أغسطس/ آب الماضي، بالتزامن مع الانسحاب الأمريكي من هناك.

وشكلت الحركة حكومة لتسيير الأعمال، إلا أنها لم تحظ باعتراف المجتمع الدولي حتى الآن.