تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت الممثلة البريطانية ذات الأصول الأسترالية ميريام مارغولييس، عن دعمها لنجمة هاري بوتر، إيما واتسون في، موقفها من القضية الفلسطينية ورفضها للاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت ميريام في مقابلة مع موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أنها يهودية، لكنها لا تؤمن بأنه كان يجب أن تقوم “دولة تدعى إسرائيل”، لأن السبيل إلى ذلك كلف انتزاع أرواح وأراض من شعب آخر، وهذا ليس عادلا.

وعلقت مارغولييس على موقف واتسون الداعم لفلسطين ، والذي اتهمت على إثره بمعاداة السامية ،بأنه “موقف رائع.. ومن الطبيعي أن تكون ردة فعل الإسرائيليين كذلك، فهم لا يحبون أي انتقاد، لا بل يعتقدون أن أي انتقاد لإسرائيل هو معاداة للسامية”.

وأضافت: “أنا يهودية ولم أخف ذلك قط، وأعتقد أن إسرائيل ما كان يجب لها أن تقوم؛ لأن السبيل إلى تحقيق ذلك أدى إلى خسارة الناس أرواحهم وأراضيهم. وهذا ليس عدلا”.

وقالت ميريام مارغولييس إن موقفها تجاه الفلسطينيين أدى إلى نعتها بأقبح النعوت، على الرغم من كونها يهودية، إذ أنها اتُهمت بـ”الفاشية والكارهة لليهود والمعادية للسامية والخائنة”.