ستراتفور: المساعدات المليونية الإيطالية لتونس تأتي بدافع مكافحة الهجرة غير الشرعية

أكد مركز “ستراتفور” الأمريكي للدراسات الاستراتيجية والأمنية، أن مساعي الحكومة الإيطالية لمكافحة الهجرة غير الشرعية هي الدافع وراء مساعداتها المليونية لتونس.

يذكر أن رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني أعلنت عن تقديم بلادها 700 مليون يورو (763 مليون دولار) لدعم القطاعات المعيشية ذات الأولوية في تونس.

من جانبها، ذكرت ميلوني أن المبلغ الذي تعهدت به يستهدف قطاعات أساسية، كالصحة والخدمات، وذلك في احترام كامل لسيادة الدولة التونسية.

وتابعت أن بلادها تدفع نحو توصل تونس وصندوق النقد الدولي إلى اتفاق يأخذ بعين الاعتبار الواقع الاقتصادي والاجتماعي التونسي.

فيما زادت رئيسة الوزراء الإيطالية: “من الضروري اعتماد مقاربة واقعية، تمكن تونس من الحصول على فرص تمويل من الاتحاد الأوروبي”.

واضافت: “أكثر من 900 مؤسسة إيطالية تنشط في تونس.. هناك تعاون جديد في مجال الطاقة من خلال مشروع “ألماد” (الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا) الذي يربط ضفتي المتوسط”.

طبقًا لستراتفور، فإن ميلوني التي أعلنت في وقت سابق عزمها مكافحة الهجرة غير الشرعية، تسعى من خلال تقديم المساعدات لتونس إلى الحيلولة دون عدم انهيار اقتصادها، وهو أيضا السبب الرئيس لتوسطها في مناقشات البلد الأفريقي مع صندوق النقد الدولي لبدء فتح جزء على الأقل من القرض مقابل بعض الإصلاحات الاقتصادية في تونس للحفاظ على اقتصاد البلاد وتجنب تعثره في سداد الديون.

 

اقرأ أيضًا : القضاة التونسيين تحمل السلطات مسؤولية السلامة الجسدية لهم ولعائلاتهم

بواسطة |2023-06-07T13:41:33+02:00الأربعاء - 7 يونيو 2023 - 1:41 م|الوسوم: , |

القضاة التونسيين تحمل السلطات مسؤولية السلامة الجسدية لهم ولعائلاتهم

حمّل المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين السلطة التنفيذية مسؤولية السلامة الجسدية للقضاة وعائلاتهم إثر تصاعد الخطاب التحريضي ضدهم في قناة تلفزية خاصة وصفحات إلكترونية.

ووصف المكتب، في بيان، تصريحات للمعلق على القناة التاسعة ببرنامج “رندفو 9″، رياض جراد، بأنها “تضمنت أكاذيب وافتراءات واتهامات بغاية الوصم السياسي لرئيس الجمعية ومسؤوليها ومنتسبيها في انفلات أخلاقي تام وخروج مشين على قواعد وأخلاقيات المهنة الصحفية بما يشكل جرائم تقع تحت طائلة القانون”.

وقال المكتب إنه سجل “عودة صفحات الكذب والتشويه والاتهام والافتراء والسحل الالكتروني والاعتداء على ذمم وشرف الأشخاص والعائلات إلى النشاط المكثف والمنسق بعد اختفائها لمدة وجيزة”، مشيرة إلى أنها “صفحات تديرها جهات تدعي قربها من السلطة السياسية وخدمة خياراتها”.

وشدد البيان على تمسك قضاة تونس “بتتبع الأشخاص المعنيين والصفحات المذكورة ومن يديرها جزائيا وكل الضالعين في هذه الحملات واتخاذ كل الإجراءات اللازمة”، وطالب النيابة العمومية “بتحمل مسؤولياتها في التعامل مع الشكاوى التي تم إيداعها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2021 بكامل الجدية وتحميل المسؤوليات لمن يتحملها”.

واستنكر المكتب “صمت السلطة السياسية” على الاعتداءات التي تقع تحت أنظار وزيرة العدل و”الصادرة من أشخاص يدعون قربهم من رئيس الجمهورية والدفاع على خياراته والتي تزامنت مع تنفيذ وقفة احتجاجية بمناسبة مرور سنة على إعفاء عدد من القضاة وما تلا تلك الوقفة من تصريحات إعلامية شملت تعطل الحركة القضائية وعودة السلطة التنفيذية لتعيين القضاة مباشرة بواسطة مذكرات من وزيرة العدل”.

ونبّه البيان إلى خطورة ما قد تخفيه هذه الاعتداءات الممنهجة من أغراض مبيتة في شكل حملات اتصالية منسقة تدار في أغلبها بواسطة صفحات تواصل اجتماعي “مشبوهة تنشط خارج القانون”.

وكان قضاة تونسيون قد طالبوا، خلال وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية برفع “المظلمة” التي تعرض لها 57 قاضيا وقاضية، تم إعفاؤهم بموجب مرسوم رئاسي، كما دعوا إلى تحرير القضاء من هيمنة السلطة التنفيذية، ممثلة في رئيس الجمهورية ووزيرة العدل.

اقرأ أيضا: بعد إقالتهم.. قضاة تونسيون يتظاهرون ضد الرئيس التونسي

بواسطة |2023-06-06T17:41:56+02:00الثلاثاء - 6 يونيو 2023 - 5:41 م|الوسوم: |

بعد إقالتهم.. قضاة تونسيون يتظاهرون ضد الرئيس التونسي

نظم العشرات من القضاة المقالين من قبل الرئيس التونسي قيس سعيّد، تظاهرة للتنديد “بوضع اليد” على السلطة القضائية وسياسة توظيف القضاء من قبل رئيس تونس.

من جانبها، دعت “جمعية القضاة التونسيين” للتظاهرة التي شارك فيها قضاة ومحامون بزيهم الأسود فضلًا عن ممثلين لمنظمات المجتمع المدني أمام المحكمة بالعاصمة في ظل انتشار رجال شرطة بزي مدني.

كما ردد المتظاهرون شعارات من قبيل “الشعب يريد قضاة لا عبيد” و”القضاء سلطة وليس وظيفة” و”حريات، لا قضاء التعليمات”.

يذكر أنه في الأول من يونيو 2022، أقال الرئيس التونسي، الذي يحتكر جميع السلطات في البلاد، 57 قاضياً بموجب مرسوم رئاسي، متهماً إياهم بالفساد وعرقلة العديد من التحقيقات.

من جانبه، قال المحامي العياشي الهمامي المتحدث باسم لجنة الدفاع عن القضاة، إنه “بالرغم من القرار النهائي، إلا أن الرئيس ووزيرة العدل يرفضان تطبيق القانون ما يمثل جريمة يعاقب عليها القانون”.

طبقًا للعياشي، الذي كان معارضا شرسا لنظام الرئيس الراحل المخلوع زين العابدين بن علي، تم تقديم 37 شكوى منذ يناير ضد وزيرة العدل ليلى جفال بتهمة “انتهاك القانون” في هذه القضية.

اقرأ أيضًا : سمية الغنوشي: مستبد تونس أعادها إلى نادي الديكتاتوريات العربية

بواسطة |2023-06-02T19:33:32+02:00الجمعة - 2 يونيو 2023 - 7:33 م|الوسوم: , , |

سمية الغنوشي: مستبد تونس أعادها إلى نادي الديكتاتوريات العربية

علقت سمية ابنة زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي على قول الرئيس التونسي، قيس سعيد، لقاءه مع رأس النظام السوري بشار الأسد، عشية قمة الجامعة العربية في جدة، في وقت سابق من الشهر الجاري، بـ”التاريخي”، بأنه عمل على عودة تونس إلى “النادي القديم الكبير للديكتاتوريات العربية”.

فيما قالت سمية في مقال لها بصحيفة “الغارديان“، إن تونس التي كانت تعتبر ذات يوم آخر أمل ديمقراطي للعالم العربي، قاومت المصائر المظلمة لشقيقاتها مثل مصر أو اليمن أو ليبيا أو سوريا، وبدا أن “الدمقرطة” في طريقها، لكن الآن تواجه مصيرا آخر.

كما اشارت إلى أن والدها، زعيم حزب النهضة الإسلامي المعتدل والرئيس المنتخب السابق للبرلمان التونسي راشد الغنوشي، اعتقل في أبريل بينما كانت الأسرة تستعد للإفطار في نهاية شهر رمضان. 

وقد داهم حوالي 100 ضابط أمن منزلهم، ونُقل إلى ثكنة عسكرية، حيث أمضى قرابة 48 ساعة في انتظار السماح له بمقابلة محاميه، قبل اتهامه بـ “التآمر على أمن الدولة”.

ولفتت سمية إلى إن السبب أو الذريعة، هو التعليقات التالية التي أدلى بها، والتي جاء بها: “هناك شلل فكري وعقائدي، وهو في الواقع يرسي الأرضية لحرب أهلية؛ لأن تخيل تونس بدون هذا الجانب أو ذاك، تونس بدون النهضة، تونس بدون إسلام سياسي، بدون يسار، بدون أي من مكوناته، هو مشروع حرب أهلية. إنها جريمة.

اقرأ أيضًا : عائلات معتقلين تونسيين يتقدمون بشكوى لمحكمة أفريقية

بواسطة |2023-05-31T17:39:57+02:00الأربعاء - 31 مايو 2023 - 5:39 م|الوسوم: |

عائلات معتقلين تونسيين يتقدمون بشكوى لمحكمة أفريقية

شرعت عائلات موقوفين سياسيين في تونس بتقديم شكوى جماعية إلى المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب ومقرها مدينة أروشا التنزانية، للمطالبة بالإفراج عنهم.

يذكر أن تلك الخطوة الجديدة أعلنت عنها يسرى ابنة رئيس حركة “النهضة” الموقوف راشد الغنوشي (81 عاما) عبر مقطع مصور نشرته شقيقتها سمية على صفحتها بـ”فيسبوك”.

وأضافت يسرى إنه “تم تقديم شكوى جماعية نيابة عن عائلات عدد من الموقوفين السياسيين إلى المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بواسطة المحامي البريطاني رودني ديكسون”.

ولفتت إلى أن “الشكوى الجماعية قُدمت ضد الرئيس التونسي قيس سعيد، ووزراء الداخلية السابقين رضا جرسلاوي وتوفيق شرف الدين، والحالي كمال الفقي، ووزيرة العدل ليلى جفال، ووزير الدفاع عماد مميش”.

وتابعت ابنة الزعيم التونسي “قدمت الشكوى الجماعية رفقة كوثر الفرجاني (ابنة سيد الفرجاني القيادي بحركة النهضة) نيابة عن 5 عائلات لمعتقلين وعضو معارض متوفى”، في إشارة إلى رضا بوزيان الذي توفي في يناير/كانون الثاني 2022، إثر إصابته خلال احتجاج في محافظة سليانة (شمال غرب).

وفقاً ليسرى “خاصة بكل من الغنوشي (رئيس البرلمان المنحل)، والفرجاني (نائب بالبرلمان المنحل)، وغازي الشواشي (وزير سابق وأمين عام سابق لحزب التيار الديمقراطي)، ونورالدين البحيري (نائب بالبرلمان المنحل ووزير سابق)، وبشير العكرمي وهو قاضٍ”.

اقرأ أيضًا : منظمات حقوقية تندد بارتفاع وتيرة محاكمات المعارضين في تونس

بواسطة |2023-05-25T16:59:05+02:00الخميس - 25 مايو 2023 - 4:59 م|الوسوم: , , , |

منظمات حقوقية تندد بارتفاع وتيرة محاكمات المعارضين في تونس

شجبت وأدانت منظمات حقوقية تونسية، ارتفاع وتيرة “المحاكمات الجائرة والإيقافات التعسفية” للناشطين والمدونين والصحفيين، بسبب آرائهم وانتقادهم السلطة في عهد الرئيس قيس سعيد 

يذكر أنه في بيان مشترك أدانت 37 منظمة وحركة شبابية “المحاكمات وحملة الإيقافات الأخيرة”، وقالت إنها “كانت محاكمات للآراء والمواقف في خرق واضح للدستور والقوانين والمعاهدات الدولية، وفي غياب أدنى معايير المحاكمة العادلة”.

ولفتت إلى أن الفرق الأمنية تحقق حول التدوينات والصور والأغاني الساخرة التي تتمحور حول انتقاد سياسات السلطة ورموزها على غرار رئيس الجمهورية قيس سعيّد، سواء المنشورة عبر وسائل الإعلام أو على شبكات التواصل الاجتماعي.

فيما جددت المنظمات دعوتها إلى وضع حد لـ”موجة محاكمات الرأي على غرار الإحالات الأخيرة مثل قضية الشاب أحمد زنطور وقضية أستاذ التعليم الثانوي وجدي الجريدي، الموقوفين بسبب تدوينات عادية ناقدة للوضع العام.

كما استنكرت ما وصفته بـ”التعسف البوليسي والإيقافات المتواترة لمواطنات ومواطنين فقط لأنهم عبروا عن آرائهم”، داعية إلى “القطع مع سياسة تكميم الأفواه والتضييق على حرية الرأي والتعبير”.

اقرأ أيضًا : تونس.. الأمن يعتقل الصادق شورو القيادي في صفوف النهضة

بواسطة |2023-05-22T12:10:22+02:00الإثنين - 22 مايو 2023 - 12:10 م|الوسوم: |

ديكتاتور يطبع مع السفاح.. السفير التونسي لدى سوريا يبدأ مهامه 

أكد مصادر مطلعة أن السفير التونسي لدى سوريا محمد المهذبي بدأ مباشرة عمله في العاصمة دمشق، بعد تسليم أوراق اعتماده سفيراً مفوضاً فوق العادة لوزير الخارجية والمغتربين في النظام السوري فيصل المقداد.

يذكر أنه خلال تسلمه أوراق اعتماد المهذبي، تحدث المقداد عن عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين، لافتا إلى أهمية البناء على اللقاء الذي جمع بين قائدي البلدين في القمة العربية بجدة لتعزيز العلاقات وتطويرها في مختلف المجالات.

من جانبها، نقلت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، عن المقداد إشارته إلى محاولات الدول الغربية تفتيت الدول العربية وتمزيقها ومحاولة إنهاء الروابط فيما بينها.

فيما أكد الدبلوماسي السوري، على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك، بما يخدم مصلحة الدول العربية ويحقق تطلعات الشعب العربي.

يذكر أن سوريا وتونس، قد أعلنتا في أبريل الماضي، أنهما ستعيدان فتح سفارتيهما، بعد نحو عقد من قطع تونس العلاقات مع دمشق، احتجاجاً على الحملة التي استهدفت المحتجّين المعارضين لرأس النظام السوري بشار الأسد.

اقرأ أيضًا : إصابة ضابط و4 عناصر من الشرطة في انفجار مركبة لشرطة النظام بدمشق

بواسطة |2023-05-22T12:09:30+02:00الإثنين - 22 مايو 2023 - 12:09 م|الوسوم: , |

تونس.. الأمن يعتقل الصادق شورو القيادي في صفوف النهضة

أعلنت حركة “النهضة” التونسية، توقيف القيادي في صفوفها الصادق شورو و”نقله إلى جهة غير معلومة”.

وقالت الحركة في بيان: “تمّ مساء اليوم إيقاف القيادي بحركة النهضة الدكتور الصادق شورو خارج منزله واقتياده إلى جهة غير معلومة، مما تسبب في حالة هلع داخل أسرته”.

وأضافت أن “شورو يعاني من أمراض بدنية مزمنة وخطيرة جدا منذ سنوات، فرضت عليه وقف النشاط السياسي والحاجة إلى عناية طبية مكثفة ومستمرة مع استعمال عدة أنواع من الأدوية”.

وأفادت الحركة أنها “تندد مرة أخرى باستهداف قياداتها خارج إطار القانون”، مطالبة بإطلاق سراحهم دون تحديد عددهم أو أسمائهم.

يذكر أن شورو يعتبر أحد أكثر المعتقلين مكوثا بالسجون في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي (1987-2011)، حيث قضى قرابة 20 عاما في غرف سجنية ضيقة وفي عزلة شبه تامة عن بقية المساجين، وفق الحركة.

وكان شورو من بين أعضاء المجلس الوطني التأسيسي (برلمان مؤقت ين 2011 – 2014) الذي صاغ دستور 2014.

اقرأ أيضا: بسبب أغنية هزلية عن الأمن.. اعتقال طالبان في تونس

بواسطة |2023-05-19T14:08:54+02:00الجمعة - 19 مايو 2023 - 2:08 م|الوسوم: |

الشرطة التونسية تحقق مع صحفيين

قامت الشرطة التونسية باستدعاء هيثم المكي والياس الغربي الصحفيين ببرنامج إعلامي منتقد للرئيس قيس سعيد على إذاعة موزاييك لاستجوابهما، وسط تنامي المخاوف من تصعيد نسق استهداف الصحفيين.

من جانبها، قالت إذاعة موزاييك، وهي أهم وسيلة إعلامية مستقلة في البلاد، إن التحقيق مرتبط بمحتوى صحفي وإنه سيتم يوم الجمعة.

يشار إلى أنه في هذا العام ألقت الشرطة القبض على نور الدين بوطار مدير عام موزاييك ضمن حملة إيقافات استهدفت أيضا معارضين بارزين، وهو أمر أغضب دولا غربية ومنظمات لحقوق الإنسان اتهمت سعيد بتركيز حكم الرجل الواحد.

من جانبه، طالب هيثم المكي، وهو أحد أبرز الأصوات الإعلامية المنتقدة لسعيد، في البرنامج الذي يحمل اسم (ميدي شو) بمراجعة أساليب توظيف رجال الشرطة بعد هجوم دموي على كنيس يهودي نفذه شرطي بالحرس الوطني وقتل خلاله زائرين يهوديين وثلاثة من رجال الشرطة هذا الشهر.

فيما يقدم المكي يوميًا افتتاحية ساخرة تنتقد الخيارات السياسية والاقتصادية لسعيد الذي سبق أن عبر عن انزعاجه من بعض التحليلات في راديو موزاييك وقال سعيد قبل ذلك إن حرية التفكير تأتي قبل حرية التعبير.

تجدر الإشارة إلى أنه في يوم الخميس احتج عشرات الصحفيين والنشطاء رفضا للقيود على الحريات وتزايد نسق المحاكمات التي تستهدف الصحفيين والمدونين.

اقرأ أيضًا : بسبب أغنية هزلية عن الأمن.. اعتقال طالبان في تونس

بواسطة |2023-05-19T13:22:15+02:00الجمعة - 19 مايو 2023 - 1:22 م|
اذهب إلى الأعلى