تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طلبت الولايات المتحدة، من الإمارات، الدعم ضد روسيا في مجلس الأمن الدولي، متعهدة بمساعدتها على تعزيز قدراتها الدفاعية.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، مع نظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان، إن الوزير الأمريكي ونظيره الإماراتي “بحثا التعاون من أجل تعزيز السلام والأمن في مجلس الأمن”.

وجدد بلينكن، أهمية التنسيق الوثيق بشأن أوكرانيا، وإظهار رد دولي قوي لدعم الديمقراطية والسيادة الأوكرانية عقب الغزو الروسي المخطط له مسبقًا وغير المبرر وغير القانوني، حسب البيان.

وأضاف البيان أن بلينكن شدد أيضًا على “التزام الولايات المتحدة بمساعدة الإمارات على تعزيز قدراتها الدفاعية القوية ضد التهديدات من اليمن وأماكن أخرى في المنطقة.

والشهر الماضي، امتنعت الإمارات، إلى جانب الصين والهند، عن التصويت على مشروع قرار أمريكي وألباني في مجلس الأمن يدين الغزو الروسي لأوكرانيا ويطالب موسكو بسحب قواتها، واستخدمت روسيا، كما كان متوقعاً، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار.

وبعد غضب دولي منها إثر تأييدها الضمني للحرب الروسية على أوكرانيا، صوتت الإمارات في الثاني من الشهر الجاري، لصالح قرار يدين “بأشد العبارات” الغزو الروسي، وذلك في موقف مغاير لتوجهاتها السابقة.